اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

القبض على المخطوف و خاطفيه بقضية خطف غريبة من نوعها .. هل وصل بنا الحال في سوريا الى هنا ؟؟

0

القبض على المخطوف و خاطفيه بقضية خطف غريبة من نوعها .. هل وصل بنا الحال في سوريا الى هنا ؟؟

خرج تمام نوفل من منزله في قرية مردك الواقعة غرب مدينة شهبا في التاسع من هذا الشهر باتجاه السويداء لاستلام راتبه الشهري من أحد المطاعم في المدينة، وبعد ساعات خرج هاتفه عن الخدمة وانقطعت أخباره تماماً، ليتضح أنه خطف في عملية غامضة فك رموزها فرع الأمن الجنائي في السويداء بعد أن وصلته معلومات عن مكان الخطف.

وفي التفاصيل التي حصلت عليها صاحبة الجلالة من مصدر مطلع في فرع الأمن الجنائي فقد كانت العملية غامضة نوعاً ما في البداية، حيث ورد اتصال هاتفي لعائلة تمام البالغ من العمر 19 عاماً يخبرهم بها أن ابنهم مخطوف وأنه يعامل معاملة حسنة دون أن يطلب شيئاً. وبحسب أهله فإن الحديث الذي دار مع الخاطف ينم على أنه من أهالي المحافظة، وأن ابنهم لم يغادر مدينة السويداء.

وتابع المصدر أن عناصر الفرع تلقوا معلومات تفيد بوجود مخطوف في إحدى البيوت السكنية بالمدينة، وفي غرفة محايدة من المنزل، حيث قام عناصر الفرع بمداهمة المكان ليجدوا المخطوف فيها مع عدد من رفاقه، وتتضح القصة بالكامل، حيث انتهى المسلسل باكراً قبل أن يقبض الخاطفين بأي مبلغ مادي من أهل تمام.

وأكد أحد سكان قرية مردك أن والد تمام فقير جداً وليس لديه القدرة على دفع أي مبلغ مادي، غير أن أبناء عمومته وأهالي القرية بدؤوا بتجهيز أنفسهم لفك احتباس الشاب من أيدي الخاطفين مهما كانت الفدية.

وتابع أن والد تمام تلقى هاتفاً من الخاطفين وتكلم مع ولده الذي ادعى أن الخاطفين يعذبونه بشكل وحشي، وأنهم يريدون المال ليفكوا قيوده، غير أن المهزلة التي كان بطلها أربعة أشخاص فشلت بعد أن قام أحد السكان بالإبلاغ عن شيء مريب في أحد المنازل في السويداء.

هذا وتدور الأحاديث والشكوك منذ أيام عن قصص عدد من المخطوفين الذين اختفوا في ظروف غامضة داخل المحافظة ولم يتبنى أحد عملية الاختطاف كما هي العادة، حيث يتيقن سكان المحافظة المنكوبة بأخلاق بعض شبانها أن تمثيليات الخطف لجلب المال باتت مكشوفة وتدعو للاشمئزاز


صاحبة الجلالة

اترك رد