اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

هذا ما حدث لفتاة بمطلع العمر و لعائلتها بحي ” المهشد ” على يد الشبيحة .. !!!

1

​هذا ما حدث لفتاة بمطلع العمر و لعائلتها بحي ” المهشد ” على يد الشبيحة .. !!!
خاص – أخبار منقولة عن مدينة حلب


عندما تذهب الاخلاق تذهب معها كل الصفات الحميدة التي بإمكانها تغطية العيوب .


شبيحة العناجرة ( اللجان الشعبية ) بحلب و بالاخص المتواجدين بحي سيف الدولة و المشهد و صلاح الدين لم يتركو اي فعل فاحش الا و فعلوه من سرقة و قتل و ضرب و تعدي على املاك المدنيين و السكر و المخدرات فقد اصبح هذا المربع من الاحياء مرتعاً لهم و لمجموعاتهم .


حادثة حصلت بحي المشهد مع احدى العائلات التي هربت اول الاحداث من الحي نتيجة تعدي الإرهابيين على حرمات الاهالي الا ان مواقفهم الوطنية لم تشفع لهم عند شبيحة العناجرة الذين كانو سابقاً بمعظمهم ” جبهة نصرة ” و عادوا الى حضن الوطن ليعيثو به فساداً و قذارة .


اقتحم 4 من شبيحة العناجرة منزل المدعو ( م . ج ) يوم الجمعة الماضي ليسرقو امام اهله المنزل وذلك بعد ضرب الرجل البالغ من العمر 60 عام ولكن ما حدث اعظم حيث قام احدهم بضرب فتاة بالغة من العمر 23 عام ( ل . ج ) و سلبها اسوارة ذهب و خاتم خطوبتها بوحشية ما ادى لكسر يدها و تهشيم اصابعها ناهيكم عن وساخة الكلمات النابية لها و لاهلها و وصفها بأوسخ العبارات لانها حاوت منعهم من سرقتها .


لم يكتفي الشاذون اخلاقاياً بهذا الفعل فقد قامو بتهديد العائلة ان قامو بالشكوى ان يقوموا بتصفيتهم .


العائلة عاودة النزوح الى مدينة طرطوس ولم ترد ذكر اسمها و لم ترد نشر الحادثة الا بعد ان قامو بالهرب من المدينة و ذلك خوفاً من البطش بهم .


العائلة لا تريد حقها بل تريد حق اهالي حلب من هذه الزمرة من المجرمين .


برسم القيادة الامنية و العسكرية بمدينة حلب لطرد الشبيحة من المدينة .. علماً انهم لم و لن يشاركو بالقتال الى جانب الجيش العربي السوري و ذلك ايماناً منهم انهم مجرد خونة و عبيد للمال فقد كان معظمهم سابقاً يقاتل ضد ابناء بلدهم و ضد الجيش العربي السوري

تعليق 1
  1. asmar halab يقول

    الرجاء ثم الرجاء نحن السوريون المغتربون عن الوطن نناشدكم بمواصلة وملاحقة هؤلاء الشبيحة العناجرة الحقراء لطاما كانوا يفسدون في احياء حلب قبل الازمة وخلالها وقفو مع اعداء الوطن مع جبهة النصرة والان كيف يمتلكون السلاح بحجة حماية الاهالي ولانسمع عنهم كل يوم الا بجريمة جديدة لماذا لا يصل الصوت والصورة الى الجهات الامنية لتقف في وجه هؤلاء

اترك رد