اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

شخص يستولي على حديقة بحي الحمدانية بمساعدة البلدية … مهزلة حقيقية .. اليكم التفاصيل بالوثائق

0

خاص – أخبار منقولة عن مدينة حلب
حديقة بالحي الثالث بالحمدانية تحولت لمحلات نعم بسبب رشاوي أحلت مسح حديقة عامة وقطع أشجارها،  بيع أطعمة واشغال أرصفة بغير رخصة عامة ولا رخصة صحية .


رشاوي قدمت لعناصر البلدية وتم الاستقواء باللجان الشعبية في مدرسة ابن البيطار قلبت الحق باطل والباطل حق .


كثيرة هي الشاكوي التي قدمها  أهالي حي الحمدانية بالحي الثالث وخصيصاً مقابل مدرسة ابن البيطار.


وقد ذكر مراسلنا بالحي: سبق وأن تقدمنا بعدة شكاوي للسيد محافظ حلب السابق ( محمد مروان علبي ) بالاضافة لبلدية الحمدانية في سبيل الاعتراض على براكة عائدة للمدعو ( م.ع ) (فروج حمودي ).


حيث قام منذ عدة أشهر بالاستيلاء على حديقة عامة وقطع أشجارها دونما وجه حق في سبيل توسعة مساحة براكته ، كل ذلك تم على مرأى ومسمع موظفي البلدية لأن المخالفة لاتبعد عن مقر البلدية سوى بضعة أمتار .


أما من الناحية الصحية فلاترخيص صحي كون صاحب البراكة يعمل ببيع الفروج والشاورما وهو مخالف للشروط الصحية اللازمة لترخيص براكة ، ناهيك عن أن صاحب البراكة يعمل كموظف في القطاع الصحي.


ثبت ولعدة مرات قيام صاحب البراكة ولعدة مرات بالقاء مخلفات الدواجن جانب البراكة مما يتسبب بانتشار الروائح الكريهة ناهيك عن تكاثر الذباب وماتحمله من أمراض وازعاجات للجوار  وخاصة للمنطقة الملاصقة له وهي مجمع عيادات طبية ومخبر للتحاليل الطبية وصيدلية وهو المجمع الوحيد الذي يخدم المنطقة صحيا ناهيك عن حوادث اعتداءات متكررة بحق الجوار المعترضين على وجود البراكة .


بالوثائق تم بتاريخ 20 كانون الأول 2015 تقديم شكوى لمكتب الشكاوي بمحافظة حلب برقم 6/53 وبتاريخ 21 كانون الأول 2015 تحولت إلى مجلس المدينة وقيادة الشرطة وقد تم تشميع البراكة بسبب عدم وجود ترخيص بشكل نهائي.


وتعهد صاحب البراكة بازالة المخالفة لفك التشميع الذي تم بالفعل لكن المخالفة ماتزال قائمة .


تم الرد بكتاب بتاريخ 13 كانون الثاني 2016 المتضمن ازالة البراكة واعادة تشجير الحديقة .


هذا الكتاب تم رفعه من بلدية الحمدانية لمحافظة حلب لايهام المحافظة بأن المخالفة أزيلت لكن ماتزال موجودة.


تم ارسال عدة شكاوي ولعدة جهات نرفق صورها مع الشكوى .

مساحة البراكة حاليا تتجاوز 12 م مربع مع وجود جدار خلف البراكة وهذا مثبت باحدى كتب مديرية الشؤون الفنية ذات الرقم 2074 بتاريخ 4 نيسان 2016 حيث بينت أن البراكة لاتزال مستثمرة كمحل لبيع الفروج المشوي والشاورما وذلك بأن البراكة غير قابلة للترخيص الصحي ووجود تجاوز بالمساحة المقررة وفق الواقع تزيد عن 12 م مربع .


بالنهاية نضع هذه الشكوى برسم محافظ حلب السيد حسين دياب لعله ينصفنا

اترك رد