اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

الوزير حسان النوري يفجر مفاحأة اعلامية و هذا ما قاله 

0

الوزير حسان النوري يفجر مفاحأة اعلامية و هذا ما قاله

أمام تساؤل من النائب ماجد حليمة رئيس الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون الأسبق عن دور وزارة التنمية الادارية في موضوع فائض وزارة الإعلام بين وزير التنمية الإدارية حسان النوري أن وزارته معنية بالموضوع بشكل كامل حيث تم الطلب منها إعطاء وزارة الاعلام “أولوية كاملة” قائلا إن موضوع هذه الوزارة “حساس ودقيق وله بعد حرج” ومعتبرا أن هناك “ستة آلاف عامل في وزارة الاعلام /80/ بالمئة منهم لا عمل لهم“.

وبناء على مصادر خاصة من مجلس الشعب فإن النوري حاول خلال جلسة لمناقشة برنامج وزارته عدم الخوض في موضوع فائض وزارة الاعلام أو “البوح بكل تفاصيل هذا المشروع”  معلقا ذلك على “نضوج المشروع بالكامل” لأنه “مؤتمن على بعض جزئياته“.

ولكن النوري عاد ليكشف أن وزارته تبحث عن “حلول لوضع إطار هيكلية مؤسساتية وتنظيمية للمؤسسات الإعلامية والبدء من الادارة المركزية بالوزارة والانتقال إلى الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون” مضيفا ..”حصلنا على أدلة من الوزارة يجري تحليلها“.

وحول علاقة التنمية الادارية بما جرى من نقل للعاملين بالإعلام ذكر النوري أن للوزارة “ارتباط جزئي بما جرى” مشيرا إلى أن “تقييم العاملين في الإعلام بهدف إعادة توزيعهم على مؤسسات الدولة تم بناء على اجتماع وزيرين مع مدير التنمية الادارية برئاسة مجلس الوزراء مؤكدا أن موضوع التلفزيون “مجرد جزء صغير من مشروع ضخم جدا بحاجة إلى خبرات كبيرة“.

واعرب النوري عن دهشته من وجود المئات من العاملين في الوزارة يحملون شهادات ك”المكننة الزراعية والمعهد الزراعي” متسائلا كيف وصل هؤلاء الى هذه الوزارة التخصصية واصفا ذلك ب”الوضع الخطير” لأنه “لم يتم إدخال المدخلات المناسبة لعمل الوزارة“.

كلام النوري أثار استياء كبيرا من النائب والإعلامي نضال حميدي الذي طالبه بتفسير كلامه بأن ثمانين بالمئة من عاملي الاعلام لا عمل لهم متسائلا “هل يقوم الإعلام على عشرين بالمئة فقط من العاملين بالوزارة” مؤكدا أن كلام النوري هو “تجني على الاعلام السوري وأمر غير مقبول“.

واشار حميدي إلى أن النوري تحدث عن اجتماع وزيرين ومدير التنمية الادارية بمجلس الوزراء من أجل بحث الكادر في الإعلام داعيا الوزير الاجابة على تساؤل مفاده “هل يعرف المجتمعون واقع الاعلام وكل موظف وكيف تم تقييم هؤلاء الموظفين ؟؟“.

النوري رد على حميدي برفض الخوض في أي تفصيل جديد في موضوع فائض الإعلام ولكنه عقب بالقول إن الموضوع يحل صفة “الدقة” وأنه “لا يرغب بالحديث عنه وليس لديه ما يقوله عن الموضوع الذي بدأ به منذ اسبوع وما زال في بداياته ومن المبكر جدا الحديث عنه“.

وأكد النوري أهمية إدخال تعديل كبير وتغيير حقيقي لقانون العاملين الأساسي في الدولة بما يتاوءم مع المرحلة القادمة.

وكانت رئاسة مجلس الوزراء اصدرت الأسبوع الماضي ما تسمى قوائم فائض الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون والتي أثارت جدلا واسعا في الوسط الإعلامي.

صاحبة الجلالة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.