اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

البلدية بحلب هدمت منزله و تسببت له بنوبة قلبية .. واليكم التفاصيل و الصور

0

البلدية بحلب هدمت منزله و تسببت له بنوبة قلبية .. واليكم التفاصيل


كتبت مراسلة قناة العالم الفضائية غارينة نظريان عبر صفحتها على فيس بوك :

​برسم المسؤولين في وطني أهكذا يكافئ العسكري النزيه ؟؟


مساعد أول في الشرطة منذ بداية الأزمة دخل المسلحون على حيّه في الحيدرية  … رفض الإستسلام … قاومت عائلته … طعنت الأم في بطنها … خرجوا من الحي … هو وأخيه وأباه المتقاعد لديهم خدمة تتجاوز العشرون سنة … حاربوا المسلحين وشاركوا في أغلب اقتحامات الجيش والجميع يشهد على نزاهتهم … عاشوا في المدينة عن طريق استئجار منزل صغير … يكفي العائلة ويأويهم … في معارك حلب الأخيرة وبعد انسحاب المسلحين من الحيدرية … دخل إلى حيّه ليشاهد منزله ويطمئن عليه … وعند رؤيته المنزل بحاله الطبيعة شكر الله ألف مرة …. وقد صور المنزل و هو يبكي من الفرح … أخبر عائلته وأحضرها لمهام التنظيف ونقل أغراضه … وبعد الإنتهاء قرر الإنتقال ليتفاجئ أن تراكسات البلدية تهدم بيته الذي حارب لأجله تهدم حلم عسكري نزيه وشريف أبى أن يصبح مرتزقة … وقد أصيب والده بنوبة قلبية بعد رؤية المنزل على الأرض والأغراض بداخله … وعندما سئل لما يهدم … الإجابة … هيك الأوامر … 

وهو يقص ألمه ويبكي … ( ليش هدموا بيتي أنا حاربت وما انشقيت … لو كان انهدم من قبل كنا قلنا لا حول ولا قوة بالله بس هلق ليش ومين … وليش أنا صير بالشارع …. المسلحين طعنوا أمي والدولة هدمت بيتي … ليشششش   ) 


يا بلدية ،،، يا أستاذ أيمن حلاق ،،، يا وزراء … يا صاحبين الضمير …  هل من المعقول أن يهدم منزل دون إنذار … وإن كانت حجتكم الواهية إعادة الإعمار … الأولى واجهة المدينة ، الراموسة ، صلاح الدين ، سيف الدولة ، بستان الباشا ، المدينة الصناعية ، 

هل من المعقول أن يرمى هذا الجندي…. من وراء هدم المنازل في الحيدرية … أين البديل ؟


ليرد صاحب العلاقة المدعو” خالد الخالد ” بصور منزله قبل و بعد الهدم و يعبر عن الصاعقة التي اصابته وهوة مساعد بقوى الامن الداخلي و بحسب الأراء و الشهادات فإنه انسان نزيه و لا يملك في هذا الوطن سوى منزله الذي هدمته البلدية .. 

اليكم الصور :

قبل الهدم

بعد الهدم 

ومن ثم جاء رد اعلامي قناة الاخبارية السورية انس رمضان ليعلق عن الموضوع بشكوى مقدمة بإسم المدعو  فؤاد الخالد والد خالد الخالد و المالك الاساسي للعقار :

برسم السيد رئيس مجلس الوزراء

برسم السيد محافظ حلب 

مقدمة : المساعد المتقاعد فؤاد الخالد — معروف بالهاتف 0999075280

والد كل من :

-المساعد خالد الخالد 

-المساعد عبدالله الخالد

سيدي : كل الشكر والأحترام لكم سيدي لقيامكم بالأستماع لشكوانا أثناء زيارتكم لمدينة حلب على رأس وفد وزاري للوقوف على معاناة أهالي حلب ومعالجتها حيث تقدمت بشكوى تتضمن :

-أنه بعام 2012 أقتحمت المجموعات الأرهابية المسلحلة منازلنا في حي الحيدرية في مدينة حلب وقامت بأسر ولداي باسل الخالد و وائل الخالد وطعن زوجتي بجروح بالغة وهجرنا من منازلنا التي نقطن بها منذ أكثر من ( ثلاثون عام ) الى الأحياء الأمنة ومنذ ذلك الوقت وحتى تاريخه ونحن صامدون ونعاني مرارة النزوح من مكان لأخر وقد شارك أولادي بعدة معارك ضد المجموعات الأرهابية وعلى الجبهات وكان الحلم الأكبر لنا هو النصر على الأرهاب وعودتنا إلى منازلنا أمنين 

-وبعد تحرير حي الحيدرية من قبل الجيش العربي السوري تفقدنا منازلنا حيث شاهدناها سالمة من الدمار والحمد لله 

– وبعد ( ثلاثة أيام ) من تحرير الحي أي بتاريخ 2016/11/9  وأثناء قيامنا بنقل الأثاث إليها قامت تركسات مجلس مدينة حلب  بتهديم منازلنا بل كامل وعلى الأثاث الذي بداخلها دون  أنزار مسبق أو ( تعويضنا ) بسكن بديل عنها وهذا مخالف للقانون والأنظمة

 -وكانت توجيهاتكم الشفهية للسيد محافظ حلب بمتابعة شكوانا ومعالجتها 

– حيث قمنابمقابلة السيد محافظ حلب عقب مغادرتكم لمدينة حلب  وكان أستقباله لنا مشرفا”  وتحدث معنا بكل تعاطف وأهتمام لما حصل لنا من مأساة وأبدا استعداده لمساعدتنا لتأمين سكن بديل عن منازلنا التي هدمتها تركسات مجلس مدينة حلب

– حيث قام بأحالتنا إلى مديرية الأوقاف بحلب لتقديم المساعدة

– ولكن جاء رد مديرية أوقاف حلب سلبيا” على أحالة السيد المحافظ 

ولم يتم تأمين سكن لنا حتى الأن 

– سيدي : يرجى أنصافنا و أحالتنا لمن يلزم لتعويضنا بسكن بديل عن منازلنا التي هدمتها تركسات مجلس مدينة حلب

كل الشكرو الأحترام لكم سيدي

ودمتم عونا” للحق والعدالة

              والنصر لجيشنا الباسل

#الشكوى_المقدمة

من قبل أصحاب العلاقة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.