اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

لافروف يفجر مفاجأة حول ” حزب الله ” و ” إسرائيل “

0

​لافروف يفجر مفاجأة حول ” حزب الله ” و ” إسرائيل “
فاجئ وزير الخارجية الروسي يوم الامس الجميع حول تصريحاته التي تعتبر لاول مرة بهذا الوضوح حول حزب الله و دوره الفعال في محاربة الارهاب على نقيض ما تزعمه اسرائيل وهذا التصريح يعتبر مفاجأة صادمة لإسرائيل و لدول الخليج الذين يسعون على وضع حزب الله على لائحة الارهاب الدولي و هنا يبين لافروف موقف روسيا حيال ذلك .


حيث اعتبر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، منع إيران من المشاركة في الحرب ضد الإرهاب “غير براغماتي”، داعيا إلى الاعتراف بأن حزب الله المدعوم من إيران هو أيضا يحارب تنظيم “داعش”.


وأوضح لافروف، في مقابلة مع قناة “إن تي في” الروسية، بثت يوم الأحد 12 فبراير/شباط، أن “استثناء إيران من المشاركة في التحالف الدولي ضد الإرهاب، لا أساس له”، مضيفا أنه إذا كانت هناك شكوك بخصوص إيران أو أي دولة أخرى في دعمها للإرهاب، “دعونا ننظر فيها”.


وقال وزير الخارجية الروسي إن منع إيران من المشاركة في محاربة الإرهاب أمر غير براغماتي، مشيرا إلى أن “الأمريكيين معرفون ببراغماتيتهم”.


كذلك دعا لافروف إلى الاعتراف بأن “حزب الله” المدعوم من إيران هو أيضا يشارك في الحرب ضد تنظيم “داعش” الإرهابي.


وقال: “نعم، الآن الأمور بين الولايات المتحدة وإيران لا تسير على ما يرام”، مشيرا إلى أنها ازدادت سوءا أكثر مما كانت عليه الأوضاع في عهد الرئيس السابق باراك أوباما. وأشار لافروف إلى أن ترامب يتعامل مع الاتفاق النووي مع إيران بحساسية.


وأوضح أنه إذا كانت أولوية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هي محاربة الإرهاب، فإن “من الضروري الاعتراف بأن الجيش السوري هو من يحارب الإرهاب بالدرجة الأولى بمساندة القوات الجوية الروسية، وكذلك فصائل أخرى تدعمها إيران، بما فيها “حزب الله”، ولذلك سيكون من الضروري تحديد الأولويات”.


وحول مخاوف “إسرائيل” من حصول حزب الله اللبناني على أسلحة روسية من سوريا، قال  وزير الخارجية الروسي إن روسيا تريد أن تحصل من إسرائيل على دليل حول مزاعمها.


وأضاف لافروف: “إننا نقول في كل مرة، نحن نرفض بشكل قاطع انتهاك شروط الاتفاقات التي لا تسمح للبلد المستورد (للسلاح الروسي) أن يسلم أسلحتنا لأي جهة أخرى من دون موافقتنا”.


المصدر: نوفوستي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.