اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

حادثان انتحار خلال يومان يهزان الشارع الحلبي .. و اليكم التفاصيل بشكل كامل 

0

​حادثان انتحار خلال يومان يهزان الشارع الحلبي .. و اليكم التفاصيل بشكل كامل .


استفاق أهالي حي المحافظة يوم الجمعة على خطبٍ جلل و هو انتحار رجُل كبير بالعمر وذلك برمي نفسه من شرفة منزل ابنته الكائن بحي ” المحافظة ” بالقرب من فرع أمن الدولة .


وعبر تحقيق موقعنا بالحي تبين لنا انا الرجل الذي اقدم على الانتحار يدعى 

 ” ص ش ﺍ ﺑﻦ ع الح ” و هو من تولد مدينة حلب عام 1928م و هو بحسب تعبير من حوله انسان طيب و خلوق .


ولكن عبر تعمقنا بالاسئلة فقد وردتنا معلومات انه لوحظ عليه بالفترات الاخيرة  اضطرابات نفسية و غير اتزانية و لكن المفاجأة الصادمة لذويه انه اقدم على الانتحار بهذا الشكل حيث انه لم يكن في تلك الليلة يعاني من عدم استقرار بحالته النفسية و لكن و بحسب تعبير ابن ابنته انه تفاجأ بالخبر مثله كمثل باقي الجوار و ذلك عندما قام الجيران بدق الباب عليهم بساعات الفجر ليوم الجمعة الوافق لـ 10-02-2017  ليزفو لهم هذا النبئ اي ان اهله لم يكن لهم دراية ما حدث الا بعد وقوعه من الشرفة رغم تواجدهم بنفس المنزل .

يذكر ان فحوصات الاطباء لجثته اكدت انه لم يتعرض لاي شجار او اي اذى خارجي  لتسجل حالته ” انتحر لاسباب نفسية ”   .

 

اما القصة الاكثر غرابة هي معلومة وردتنا عن انتحار طبيب بحي ” الموكامبو “


فمنذ ساعات الفجر الاولى ليوم السبت بتاريخ 11-02-2017 وردنا عبر  مراسلينا عن ﻭﻓﺎﺓ ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﻓﺮﺍﺱ ﻗﺼﺎﺏ ﻣﻨﺘﺤﺮﺍً ﻓﻲ ﻣﻨﺰﻝ ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﺯﺍﻫﺮ

ﺣﺠﻮ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻄﺒﺎﺑﺔ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ ﻓﻲ ﺣﻠﺐ  الكائن بحي الموكامبو بطلق ناري تحت ظروف غامضة .


لكننا و بعد ان قمنا  باستفسار عن اسباب والمسببات  للحادث  لترد لنا معلومات مغايرة عن موضوع الانتحار و لذلك عبر السؤال عن وضع  الدكتور فراس قصاب ( النفسي ) و الذي يعمل رئيس قسم الاسعاف الداخلي بمشفى حلب الجامعي و هو اختصاص  داخلية قلبية  الا ان الجميع اكدوا لنا انه انسان خلوق جداً وصاحب سمعة طيبة ولا يعاني من اي اضرابات نفسية او اي مشاكل عائلية لتدفعه للانتحار . 


وبعد عدة ساعات فقد صرح لموقعنا احد شقيق الدكتور فراس بانه فارق الحياة بخطأ شخصي منه وذلك عندما كان ينظف ﻣﺴﺪﺳﻪ ﺍﻟﺸﺨﺼﻲ حيث ﺧﺮﺟﺖ ﻃﻠﻘﺔ ما ادت لوفاته .


وحتى لحظة تحرير الخبر التحقيقات جارية لدى فرع الأمن الجنائي لكن جميع الشهود و الاقوال تؤكد المعلومات التي سردناها و هي ان قتل عن طريق خطأه اثناء تنظيفه لسلاحه .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.