اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

الرئيس الأسد يتلاعب بمعارضيه باليد اليسرى وهذا ما فعله .. !!

0

الرئيس الأسد يتلاعب بمعارضيه باليد اليسرى وهذا ما فعله .. !!
يبدو أن يد الرئيس السوري بشار الأسد “اليسرى”، قد أشغلت القنوات الإخبارية جميعها، فبناءً على شائعة إصابة الأسد بجلطة دماغية، كانت الشائعات بأنه غير قادرٍ على تحريك يده اليسرى، فبحسب مقطع لم يتعد الدقيقة خلال استقباله إحدى الوفود، أكدّت القنوات المُعادية بطبيعتها للرئيس، أنه وبالرغم من ظهوره لينفي شائعات مرضه، فإنه غير قادرٍ على تحريك اليد اليسرى، بدلالة أنه أبقاها “مُتدلية” على الكرسي، واكتفى بتحريك يده اليمنى على عكس عادته، فهو يُكثر من تحريك يديه خلال الحديث.

وأمام هذا الجدل غير المُنقطع، ظهر الرئيس الأسد مجدداً ليُدلي بحديث صحفي “واقفاً” لعدد من وسائل الإعلام الغربية، وبثّث صفحة الرئاسة السورية تصريحه، وحاول المصور إظهار يده اليسرى، والتي قام الأسد بتحريكها بالفعل، ومع هذا لم يكن المقطع كافياً لإقناع المُشكّكين، أو المُتمنين مرضه بالأحرى، وأكّدوا أن يده اليسرى لم تكن واضحة بما فيه الكفاية!

يبدو أن الرئيس السوري لم يكترث كثيراً بتكذيب الشائعات التي تدور حول صحّته منذ البداية، حيث أطال المدة حتى ظهر، وعزّز الجدل حين أوحى بعدم قُدرته تحريك يده اليسرى، وترك لخصومه التأويل، و”القيل والقال” ربّما ليتلاعب بأعصابهم، خاصة أن بقاء تواجده في هذه الحياة، يشغل بالهم كثيراً، ويُؤرّقهم بالأحرى، بدلالة كل هذا الانشغال بشخصه، وكما يقول المثل “من الحب ما قتل”، وفي حالة الأسد “ما شغل”!

يختتم الرئيس جدل شائعات مرضه على طريقته، ويظهر خلال استقبال عائلات مُحرّرة، هنا بدا الرئيس الدكتور قادراً على تحريك كلتا يديه، كما تحدّث مع العائلات باللهجة المحلية بشكل انسيابي، وقام بفتح عُلبة التلوين بكلتا يديه، وشارك الأطفال دفاتر تلوينهم، كما عانقهم وابتسم، وحرّك كافة أعضاء جسده بما فيه الكفاية، وليس عليه أن يُخرج قلبه من مكانه، حتى يُثبت لمن يترصّدوا تحرّكاته، وحركات جسده أنه ينبض، وبالتالي هو على قيد الحياة بالتأكيد، إذاً الأسد بصحّة، وعافية، وخير، ما هي الشائعة القادمة حوله؟


خالد الجوسي 


راي اليوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.