اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

هكذا يتم ذل المواطن بمدينة ” حلب ” .. و اليكم التفاصيل كاملة

2

​هكذا يتم ذل المواطن بمدينة ” حلب ” .. اليكم التفاصيل كاملة

 خاص – أخبار منقولة عن مدينة حلب
تتفنن الجمعيات الخيرية بمدينة حلب  بذل المواطن الحلبي دون رقيب او حسيب او تدخل من محافظة حلب او أي جهة ثانية نأسف لما سنتطرق له بهذا التقرير ولكن هو الواقع المرير  التي تعيشه مدينتنا في ظل غياب كامل مقومات الحياة من مياه و كهرباء و مشتقات نفطية و تكرر انقطاع الانترنت و السرقات الا ان هذا الملف لم تتحدث عنه وسائل الإعلام و ذلك لعدم فتح  هذا الملف الأسود والقبيح فالجمعيات مقسمة لاصحاب النفوذ و المحسوبيات فمدير تلك الجمعية شقيق المسؤول الفلاني و مديرة الجمعية تلك هي شقيقة ذلك الإعلامي!!!!!



تقف لترى ألية التوزيع في جمعية من أجل حلب مثلا التي تعمل دون مراعات كبار السن والحوامل والعجز حيث ترصد وأنت تقف دموع كبار السن يبكون بحرقة على حالهم وأحوال الناس .


و قالت أم محمد نحن هنا منذ السادسة صباحاً والآن الساعة الواحدة دون إن نتسلم تلك المعونة أصبح عمري ستون عاماً لا أتذكر أنني وقفت لساعات في البرد إلا على ابواب تلك الجمعية.


من المسؤول عن التسيب في هذه الجمعية ؟؟؟؟ ومتى ستتم المحاسبة لمن ينهب و يسرق بإسم الخير




التعامل الفظ مع المواطنيين هو العامل المشترك بين أغلب الجمعيات الخيرية فالواسطات حاضرة بقوة و التوزيع حسب المزاج فبعض أصحابهم يأخذون المعونة كاملة بينما المواطن العادي يأخذ بقايا معونة ومن يحاول التكلم تقطع عنه تلك البقايا ؟؟؟؟

وكلمتنا هنا: 


نطالب المعنيين بمدينة حلب التدخل لحل هذه المسائل المتعلقة بالجمعيات الخيرية قبل إن تصل الأمور إلى حدود الغير رجعة فالمواطن الحلبي له كرامة و واجب على المسؤول حمايتها


تنويه: قمنا منذ فترة بالحديث عن سرقة السلل الغذائية و تهريبها الى خارج حلب و بيعها


2 تعليقات
  1. Mahmoud yousef يقول

    لك يسلم ايد اللي كتب هالمقالة
    وانا بحب ضيفلكن قصتي مع جمعية التآلف اللاخيرية كمان متل ماتفضل الكاتب لانوا اعترضت عالمحسوبيات انقطعت عني المعونة ووقفولي كرتي
    وقمت على اثرها طلعت سجلت شكوى بمديرية الشؤون الاجتماعية بالعزيزة ويوم رحت سجلت الشكوى قلي الموظف انت الشكوى رقم 108 لهاليوم وعنفس الجمعية
    طبعا وللاسف ما استفدنا شي من الشكوى لانو يبدوا لهم ايديهم في مديرية الشؤون الاجتماعية ومين نيم الشكوى نومت اهل الكهف رح يصرلها الشكوى حوالي السنة ولهلق مافي شي وماعم نحصل على معونة من سنة
    مع العلم انوا هي المعونة حق لكل مواطن في زمن الحرب وهيك بينص الدستور
    بتمنى منكن المتابعة وانا جاهز للتواصل معكم لتقديم اي وثيقة بتريدو وحتى اذا تتطلب الامر اطلع معكن عمديرية الشؤون الاجتماعية…

  2. عزيز الخزرجي يقول

    ياناس .. يا أيها الحلبيون: إشكروا ربكم و القيادة و الجيش السوري الذي إنقذكم من داعش و مذلته؛
    أن شاء الله الأوضاع ستكون أفضل مستقبلا و كما كانت في آلعهد السابق!

اترك رد