اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

دخل المشفى العسكري على قدميه .. ليخرج منه شهيداً .. تفاصيل + فيديو

0

https://youtu.be/w6FcxMEiJmo

دخل المشفى العسكري على قدميه .. ليخرج منه شهيداً

و بالتفاصيل و كما جاء عن صفحة أحد اقرباء البطل: 

​من صفحة الشيخ محمد ميهوب  الله يرحم شهداء الوطن 

أصابوه في وادي بردى.. وقتلوه في ال601.. 

(قصة رجل صنديد.. مقطع فيديو.. ثواني نشاهد فيها رجلاً بكل ما للرجولة من معنى)..

هو ابن ابنة عمي.. الشهيد الملازم الرجل الصنديد غيث محسن حمود.. 

أصيبت عربته وعربة رفاقه في وادي بردى بصاروخ حراري مما أدى إلى إصابته بحروق بالغة في الوجه وشظية في الرأس.. ومع ذلك لم يتراجع وأنجز مهمته.. 

وعندما عاد ومعه قسم من رفاقه قد نالوا شرف الشهادة.. جاء رفاقه كما يبين المقطع بالنقالة إلى العربة ليسعفوه.. فأبى أن يحمله أحد وترجل من على صهوة جواده ونزل ماشيا على قدميه رجلاً لا يهزه ألم ولا حروق.. من يرى المقطع ويشاهد كيف يترجل الشهيد.. يستغرب من هذه الصلابة.. 

صعد سيارة الإسعاف أسداً لا يهاب الموت.. وودعه العميد وقبله.. ومشت السيارة إلى ال601 مستشفى المزة.. 

هناك حيث مكث 48 ساعة.. دون أن يدخل إليه طبيب واحد.. ودون أن يسمع أحد من المعنيين نداء والد يصرخ لإنقاذ ولده.. 

وساءت حالته الصحية.. إلى أن غفى على ذراع والده وأسلم الروح إلى مولى رحمن رحيم اشتاقت له هذه الروح الطاهرة النقية مساء يوم السبت الماضي. 

باسمي وباسم عائلتي أقول لإدارة ال601: شكراً جزيلاً.. 

شهيدنا احتفلنا به كما يليق برجولته.. وأما أنتم فإني أترك ما فعلتموه بين يدي أحكم الحاكمين.. فلا قوانينكم عدنا نثق بها..ولا عدالة ما عدنا نرى لها أثراً في مزارعكم.. ولا دنياكم هذه تعني لنا شيئاً.. مهما عشنا وعشتم آخرتنا جميعاً في حفرة من تراب لن يملأ فيها جوفنا وجوفكم إلا التراب.. وموعدنا بين يدي أحكم الحاكمين.. حيث لا يسقط هناك حق بالتقادم.

بسم الله الرحمن الرحيم.. (وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَٰذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا ۚ وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا ۗ وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا).. صدق الله العلي العظيم.. والحمد لله رب العالمين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.