مبدع ” حلبي ” يحول ركام كنيسة إلى مغارة الميلاد

0


فنان تشكيلي حلبي مبدع يحول ركام كنيسة دمرها الإرهاب إلى مغارة الميلاد

قام الفنان التشكيلي الحلبي  ” نعمت البدوي ”  بتحويل ركام الدمار الذي خَلّفه الإرهاب في  كنيسة مار الياس للموارنة في  ساحة الفرحات بـ حلب إلى مغارة الميلاد وسط الكنيسة، وسيقام القداس الاحتفالي بمناسبة عيد الميلاد حول هذه المغارة وسط الكنيسة والتي قام نعمت بتنفيذها من بقايا السقف والمقاعد المحطمة والأتربة المتراكمة وسط الكنيسة بعد الأعمال الإرهابية التي تعرضت لها. وعلمنا أن أعمال الترميم ستبدأ بعد صلاة عيد الميلاد، هذا وسينقل القداس الاحتفالي وسط الركام بشكل مباشر عبر أقنية عديدة إلى الفاتيكان مباشرة.

وتعتبر كنيسة “مار إلياس” للموارنة في “حلب” من أهم المعالم التاريخية والحضارية وقد بنية عام 1873 م في هذه المدنية التي تتميز بأماكنها الأثرية العديدة وبعراقتها التاريخية والحضارية الثقافية، ورغم أن الكنيسة لم تحمل صفة أول كنيسة مأهولة أو أقدم كنيسة على وجه الأرض إلا أنها حجزت مساحة كبيرة بين المعالم الأثرية والحضارية لما تحتويه من رموز دينية مقدسة ودلالات حضارية تحكي قصة ثقافية حضارية امتدت منذ القرن الثامن عشر حتى يومنا هذا .
الا ان الحرب على سورية من قبل المجموعات الارهابية وداعميها  ودخول الارهابيون للمدينة حولت معظم المعالم الاثرية من كنائس و مساجد الى   ركام .
المصدر: العريقة حلب + أخبار منقولة عن مدينة حلب

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.