اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

طيران النظام التركي و”التحالف الأمريكي” يرتكب مجزرتين جديدتين بحق السوريين في مدينتي الباب والطبقة

0

ارتكب الطيران الحربي التركي مجزرة جديدة راح ضحيتها 7 شهداء على الأقل في مدينة الباب شمال شرق مدينة حلب بنحو 38 كم.

وذكرت مصادر أهلية وإعلامية متطابقة ان طائرات حربية تركية شنت أمس غارة على أحياء سكنية في مدينة الباب ما أدى إلى استشهاد 7 اشخاص من عائلة واحدة وإصابة عدد من أهالي المدينة بجروح.

وأكدت المصادر أن عدد الشهداء “قابل للارتفاع جراء وجود حالات حرجة بين الجرحى” مشيرة إلى “وقوع دمار كبير في منازل الأهالي وممتلكاتهم”.

وارتكب الطيران الحربي التركي في 21 من الشهر الماضي مجزرة في بلدة الشيخ ناصر شمال شرق مدينة الباب بريف حلب راح ضحيتها أكثر من 7 شهداء وأصيب 10 آخرون.

وكان نظام أردوغان قام في الـ 19 من تشرين الأول الماضي بارتكاب مجزرة ذهب ضحيتها أكثر من مئة وخمسين من المدنيين باستهداف الطيران الحربي التركي قرى وبلدات حساجك والوردية وحسية وغول سروج وسد الشهباء واحرص وأم حوش في ريف حلب الشمالي.

ويزعم نظام أردوغان مدعوما بـ”التحالف الأمريكي” الحرب على الإرهاب في الوقت الذي يقوم به بإحلال جماعات إرهابية تابعة له مكان تنظيم “داعش” الإرهابي في عدد من المناطق شمال سورية متجاهلا القرارات الدولية القاضية بتجفيف منابع الإرهاب عبر إغلاق الحدود ومنع تدفق المرتزقة إلى سورية.

وفي السياق ذاته بينت المصادر ان طيران “التحالف الأمريكي” المزعوم ضد داعش “شن غارات على مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي أسفرت عن استشهاد 3 أشخاص ووقوع دمار كبير في المنازل والبنى التحتية في المدينة”.

وارتكب “التحالف الدولي” في الثامن من الشهر الجاري مجزرة راح ضحيتها 20 شخصا نتيجة غارات عنيفة على مبان سكنية في منطقة المشيرفة شمال الرقة.

وتقود الولايات المتحدة منذ آب عام 2014 تحالفا مزعزما تشكل بدعوى مقاتلة تنظيم “داعش” الإرهابي في العراق وسورية بشكل غير شرعي من خارج مجلس الأمن ارتكب خلالها طيرانه العديد من المجازر بحق السوريين في منبج والغندورة وطوخان الكبرى ودابق بريف حلب الشمالي والبوكمال بريف دير الزور الشرقي وعدة مناطق في الرقة وريفها راح ضحيتها المئات بين شهيد وجريح.

اترك رد