اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

معفشون حلب .. بالأسماء .. و الدم مهدور .

0


بعد تحرير أحياء ( منيان – ضاحية الأسد – 1070 شقة ) غرب حلب  .
اتضح للمواطن الحلبي انه مطموع من جميع الجهات ما بين عافش و فاحش تسرق احلام و ذكريات المواطن الحلبي .
دخلت قوات فاحش ( فتح الشام ) الى احياء منيان و الضاحية و مشروع 1070 شقة فعاثة بهم خراباً وقام معفشوها بنقل ما استطاعوا من حمله وهو جزء بسيط من المتواجد لكنهم عاثو بالابنية تفخيخاً و تفجيراً وسط صيحات الله أكبر التي تحلل لهذه الشرازم ما هو محرم و هذه لم تكن مفاجأة لدى المواطن الحلبي .
اما المفاجأة كانت من فضح أسماء جديدة بتعفيش الاحياء ، فبعد تحرير الاحياء من قبل الجيش السوري و تقديمه الدم و النار لإبعاد الخطر عن احياء حلب المدينة ، قام بالدخول لهذه الاحياء مجموعات عافش ( سارقين و لصوص من حاملي السلاح ) ليسرقو ما تبقى من شقاء و تعب ابناء حلب في هذه الأحياء و ليعثو فساداً حيث قامت بعض مجم عات التعفيش بحرق المنازل بعد سرقتها و تكسير ما تبقى من اثاث لا يمكن نقله ما ترك لدى المواطن الحلبي شعور انه هو الوحيد المطموع في هذه الحرب القذرة . 
لكن تجرأ بعض الإعلاميين و فضح اسماء جديدة كانت تخفى عن المواطن الحلبي بشكل خاص و السوري بشكل عام ادت لزهول و صدمة امام الشارع السوري بشكل عام حيث قال الإعلامي رضا الباشا عبر إذاعة نينار اف ام: ان المجموعات التي سرقت احياء حلب هي من ( صقور الصحراء و قوات العشائر و مجموعة تدعي التبعية لقوات النمر بقيادة علي الشلي ) 

وتحدث ان هناك اساليب جديدة للتعفيش حيث لم يسلم حتى السيراميك من ايدي المعفشين .
في حين ورد لنا اسماء فصيلين اخرين يقومان بالتعفيش ايضاً وهم ( درع الوطن و لواء الباقر ) .
خجل كبير بدى على وجوه عناصر الجيش السوري ( الجيش الالزامي و الاحتياطي ) لما بدر من المجموعات الداعمة له حيث ذكر لنا احد عناصر الجيش م.د وهو احد عناصر الحرس الجمهوري  انه شاهد ما لم يراه من اساليب نهب و سرقة و انه خجل و اصدقائه لما فعلوه هاؤولاء العابثين . 
في حين استغرب عناصر المقاومة الإسلامية ” حزب الله ” حين شاهد ابناء البلد يسرقؤن بعضهم البعض و صرح لنا الحاج س.ع انه من المعيب ما شاهده من سرقة فكيف يروق لهم اكل لحم اخوتهم . 
و تبقى الأمور لدى الضمائر النائمة من قيادات عسكرية و المدنية في مدينة حلب المنهوبة من جميع من مر عليها .. برسهم و رسمهم
أخبار منقولة عن مدينة حلب 

اترك رد