اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

تفاصيل إحباط هجوم إرهابيين على الكتيبة المهجورة في ريف درعا الشمالي وايقاع اكثر من 90 قتيلا بينهم

0

على أسوار الكتيبة المهجورة في ريف درعا الشمالي تحطمت مرة جديدة هجمات التنظيمات الإرهابية التكفيرية المرتبطة بكيان العدو الإسرائيلي وذلك بفضل صمود أبطال الجيش والقوات المسلحة الذين أوقعوا عشرات الإرهابيين قتلى ومصابين.

533
ما درجت التنظيمات الإرهابية على تسميته “عواصف” أو غيرها حولها أبطال الجيش الذين يحرسون تراب الوطن بإرادة المنتصرين وعقيدة وطنية راسخة إلى زوبعات وأوهام تعكس إفلاسها واحباطها مع مموليها من أنظمة ودول معادية للسوريين حيث حاول أدوات الكيان الصهيوني من إرهابيين ومرتزقة للمرة العاشرة أمس الاعتداء على النقاط العسكرية في الكتيبة المهجورة الواقعة إلى الشرق من بلدة ابطع فكانت النتيجة هزيمة جديدة عبرت عنها جثث قتلاهم وعتادهم المدمر تحت ضربات رجال الجيش العربي السوري.
وأوضح قائد ميداني في الكتيبة المهجورة في تصريح لمراسلة سانا أن المجموعات الإرهابية التي تحركت باتجاه الكتيبة المهجورة عبر محوري ابطع وداعل تتقدمها 4 عربات مفخخة وقعت في كمين محكم للجيش بعد رصد استعداداتهم وتحركاتهم ما أدى إلى إسقاط نحو 16 طائرة استطلاع وتدمير العربات المفخخة ومقتل أكثر من 90 إرهابيا وإصابة العشرات منهم نقل معظمهم إلى الأراضي المحتلة لعلاجهم في مشافي الكيان الإسرائيلي.
وأشار القائد الميداني إلى أن التدخل الإسرائيلي في المعارك التي تخوضها هذه التنظيمات الإرهابية لا يخفى على أحد وهو يظهر بوضوح في أرض الميدان وخاصة بعد إعادة الأمن والاستقرار إلى الشيخ مسكين بريف المحافظة وتكبيدها خسائر كبيرة في عدد من المناطق على جانبي الحدود الإدارية بين محافظتي القنيطرة ودرعا.2
وذكر القائد الميداني أنه من أبرز التنظيمات المشاركة في الاعتداء على الكتيبة هي “المهاجرين والأنصار” و”جبهة النصرة” و”فلوجة حوران” و”جيش اليرموك” و”بيت المقدس” و” لواء الكرامة” و”مجاهدي حوران” و”اللواء الرابع” و”أحرار نوى” و”المعتز بالله” و”جند الملاحم” وغيرها من التنظيمات التي تتلقى الدعم من كيان العدو الإسرائيلي الذي شكل ما يسمى “وحدة ارتباط” لتقديم مختلف أنواع الدعم والمساعدة للتنظيمات الإرهابية في حربها على الدولة السورية.
الجدير بالذكر أن وحدات الجيش العاملة في درعا أحكمت سيطرتها في الثاني من أيلول الماضي على الكتيبة المهجورة بعد تكبيد التنظيمات الإرهابية خسائر في الأفراد والعتاد الحربي .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.