لافروف يدعو لعملية سياسية شاملة في سورية

0

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ضرورة القضاء على التنظيمات الإرهابية في سورية والبدء بعملية سياسية شاملة.
لافروف خلال كلمة له اليوم بموسكو قال: “من الضروري اجتثاث الإرهاب بشكل كامل من سورية والعمل على البدء بعملية سياسية شاملة طبقا لقرارات مجلس الأمن وضمن إطار المجموعة الدولية لدعم سورية، مشيرا إلى أن هذه الأهداف جرت مناقشتها في برلين بين الرئيس فلاديمير بوتين والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند.
وتابع لافروف: “استنتاجاتنا تبقى ثابتة وهي فصل ما تسمى المعارضة المعتدلة عن تنظيمي “جبهة النصرة” و”داعش” الإرهابيين، مشيرا إلى أن الأميركيين لم يتمكنوا من القيام بهذا الأمر خلال الأشهر الثمانية الماضية.
وفي ذات السياق، تساءل وزير الخارجية الروسية ما إذا كان الأميركيون يعلنون عن استثنائيتهم ولديهم هذا الشعور لماذا لا تستخدم القيادة الأميركية هذا الأسلوب أو هذه الاستثنائية للعمل الخير ولفصل المعارضة المعتدلة عن الإرهابيين.
في سياقٍ آخر، أعرب رئيس المجلس الروسي للشؤون الدولية إيغور إيفانوف اليوم عن أمله في أن تغير الولايات المتحدة من سياستها إزاء الأزمة في سورية بعد الانتخابات الرئاسية الأميركية المزمع إجراؤها في الثامن من تشرين الثاني المقبل.
وصرح إيفانوف في حديث له لوكالة “سبوتنيك” الروسية: “لقد لاحظنا خلال الأشهر الأخيرة أن الدبلوماسية الأميركية تعاني من تقلبات في السياسة الخارجية وتركز في قراراتها في المقام الأول على التأثير على نتائج الانتخابات المقبلة حيث يبدو ذلك بأوضح صوره في النهج الذي تتبعه بشأن سورية وهو الأمر الذي نأمل أن يتغير بعد الانتخابات”.
ودعا رئيس المجلس الروسي للشؤون الدولية، الرئيس الأميركي المقبل إلى إجراء حوار عملي مع روسيا مضيفا: إن “على الشخص الذي سيفوز أن يواجه الواقع الصعب وحقيقة أنه في حال لم تكن روسيا والولايات المتحدة راغبتين بتدمير نفسيهما فسيكون عليهما الانخراط في حوار عملي، مشددا على أن هذا الحوار غير مرتبط فقط بعودة العلاقات الجيدة بين هاتين الدولتين بل بالأمن في العالم أجمع”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.