اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

براء ابن السبع اعوام هرب من مساكن هنانو ليستشهد في شارع بارون 

0

​براء الحمدو ابن السبع اعوام  قتلته يد الغدر بشارع بارون قنصاً على يد المعارضة المعتدلة المتواجدة بحي باب النصر و المدعومة من واشنطن و انقرة .

براء ابن الرسام و المصور و صاحب محل الزينة بحي مساكن هنانو الموهوب  ” عبد المنعم الحمدو ”  والتي نزحت عائلته مع مئات العوائل من الحي حين دخول ” لواء التوحيد ” المتطرف المعارض الى الحي و تهديد الأهالي بالقتل و الذبح .



وقد كانت تهمت والد براء انه يعمل بمجال الرسم و الزينة وهو ما يخالف افكار  قائد لواء التوحيد المجرم المقتول ” عبد القادر الصالح ” الذي اجرم بحق اهالي حلب بتشريده الآلاف من المدنيين من احيائهم .


هرب عبد المنعم مع زوجته و طفله الصغير ذو العامين من مساكن هنانو تاركاً معه احلامه ومستقبله بمنزل و محل للزينة و الرسم . 


سكن مساكن الجامعة و عمل بمجال التصوير و قد كان يشتهر بأخلاقه الحميدة و سيرته العطرة بين اصدقائه . 


وفي اخر لقاء من احد اصدقائه قال براء: عند سماعه بمجزرة الاطفال التي حدثت بحي السليمانية .. الله لا يوفقهم هنن عم يقتلونا منشان ما نتعلم و نحن بدنا نتعلم و اذا استشهدنا ربنا بياخد حقنا . 


نعم هذه اخر جملة سمعها احد اصدقاء والده لبراء .. الله سيأخذ حقنا منهم اذا استشهدنا . 


يذكر ان الجماعات الارهابيية قد ارتكبت عدة مجازر بحق الاطفال بمدينة حلب بإستهداف مدارسها بالقذائف و القنص و بذبح الطفل الفلسطيني عيسى بمخيم حندرات .


كل التعازي من اسرة أخبار منقولة عن مدينة حلب لوالد و والدة الشهيد براء الحمدو .


تقرير فريق أخبار منقولة عن مدينة حلب 

اترك رد