الجيش السوري سيستخدم القوة على الجيش التركي و ” درع الفرات “

A soldier fires a portable air defense rocket during the International military games "Masters of Antiaircraft Battle - 2015" outside the Russian southern town of Yeisk on August 6, 2015. Teams of the Armed Forces of the People's Republic of China, the Islamic Republic of Pakistan, the Bolivarian Republic of Venezuela, the Republic of Belarus and the Russian Federation take part in the military competition. AFP PHOTO / SERGEI VENYAVSKY (Photo credit should read SERGEI VENYAVSKY/AFP/Getty Images)
0

بدأت فصائل المعارضة السورية المسلحة التي تشارك في عملية “درع الفرات” المدعومة من أنقرة هجوما على بلدات حربل وأم حوش والحصية الواقعة تحت سيطرة “قوات سورية الديمقراطية”.

 وأفادت مصادر لقناة RT، أن مسلحي “درع الفرات” يستعملون في هجومهم هذا الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة، وتساندهم في ذلك الدبابات التركية.

من جهته، أعلن الجيش السوري أنه سيتصدى للتواجد التركي داخل الحدود السورية بجميع الوسائل.

وقال الجيش في بيان أنه سيتعامل مع الجيش التركي داخل الحدود “كقوة احتلال وسنتصدى له بجميع الوسائل”، مضيفا أنه “عمل مرفوض ومدان تحت أي مسمى”.

 

وأضاف البيان أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان “يلعب دورا قذرا في إيواء وتدريب وتسليح وتمويل المجموعات الإرهابية المسلحة وفتح الحدود لتسهيل عبور آلاف الإرهابيين المرتزقة إلى داخل الأراضي السورية منذ بداية الحرب العدوانية على سورية”، على حد تعبير البيان.

وأكد البيان إن “الموقف العدائي الجديد لنظام أردوغان هو تصعيد خطير وخرق صارخ لسيادة أراضي الجمهورية العربية السورية”، بحسب البيان.

بدوره، أكد أردوغان، أن بلاده “مضطرة لمواصلة عملياتها العسكرية فى سوريا حتى استعادة مدينة الباب” التي يسيطر عليها “داعش”.

وقال “نحن ملتزمون بذلك وسنذهب إلى هناك (الباب).. يجب أن نعد منطقة خالية من الإرهاب”.

المصدر: وكالات

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.