اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

تنظيم داعش يفر كالجرزان من مدينة ” الموصل ” و القوات العراقية تتقدم

0

دعا تنظيم “داعش” عناصره إلى الانسحاب من مدينة الموصل مركز نينوى بشمال العراق، قبل بدء القوات العراقية عملية تحرير المدينة.

وقال الناشط الحقوقي حكم خالد الدليمي، أحد أعضاء خلية شباب نينوى، في تصريح خصه لسبوتنيك الأحد 16 أكتوبر/تشرين الأول، إن “تنظيم داعش الإرهابي، أطلق نداء عبر مكبرات صوت أحد المساجد في الجانب الأيسر من الموصل، دعا فيه عناصره إلى الانسحاب”.

daesh

وأوضح الدليمي أن خطيب داعش أعلن أن التنظيم سينسحب بسبب ظهور النفاق في المدينة، مخاطبا الدواعش بعبارة “من أراد الدولة الإسلامية والخلافة عليه أن ينسحب معنا” دون ذكر المكان أو الجهة التي سينسحبون باتجاهها، وحسب الدليمي فإن أغلب عناصر “داعش” انسحب من شوارع الموصل.

كما أشار الدليمي إلى أن “عناصر داعش التي انضمت إلى التنظيم بقصد التخريب والقتل والسرقة والنهب هي من ستنسحب في حين سيبقى من هو مؤمن بفكرة الجهاد وبالتنظيم وعمله”.

وأشارت “سبوتنيك” إلى أن خلية شباب نينوى، تشكلت على مواقع التواصل الاجتماعي ومنها فيسبوك، لتقديم الدعم الإلكتروني للقوات العراقية التي ستشارك في عمليات تحرير الموصل ثاني أكبر مدن العراق، سكانا بعد العاصمة بغداد.

تواصل القوات العراقية بتشكيلاتها المختلفة التقدم نحو مدينة الموصل من عدة محاور، بعد إعلان انطلاق عملية تحريرها من سيطرة تنظيم “داعش” الإرهابي الاثنين 17 أكتوبر/تشرين الأول

وأشارت وكالة “رويترز” إلى تقديرات بمشاركة نحو 30 ألف جندي من الجيش العراقي وقوات البيشمركة الكردية ومقاتلين من العشائر لطرد ما يقدر بنحو أربعة آلاف إلى ثمانية آلاف من مسلحي التنظيم.

وأفاد مراسلنا بأن قوات الجيش العراقي انطلقت من قاعدة القيارة وبدأت بالتقدم من المحور الجنوبي باتجاه منطقة الشورة، التي تعتبر خط الدفاع الأبرز والأساسي لعناصر “داعش” جنوب الموصل.

وأضاف المراسل أن القوات العراقية حررت 5 قرى في محور الكوير شرق الموصل، حيث تمكنت الفرقة المدرعة التاسعة من تحرير قرى “إبراهيم الخليل” و”العدلة” و”كان حرامي” و”عباس رجب”  و”جديدة”، لتواصل التقدم باتجاه قرية “بلاوات”.

من جهة أخرى قتل 5 عناصر من قوات البيشمركة الكردية وأصيب مسؤول حزبي كردي، خلال اشتباكات مع تنظيم “داعش” في منطقة الخازر شمال الموصل.

وأفاد مصدر أمني بأن البيشمركة تمكنت من تحرير 8 قرى بالخازر وهي “باصخرة” و”ترجلة” و”بازكرتان” و”شيخ أمير” و”بدنة الكبرى” و”بدنة الصغرى” و”كبرلي” و”شاقولي”، بالتزامن مع قصف مقاتلات التحالف الدولي لمواقع “داعش”.

وأفاد موقع “رووداو” الإخباري بأن قوات البيشمركة هاجمت مواقع داعش من 3 محاور، كما تمكنت من الوصول الى مفرق قضاء الحمدانية، الذي تغطي الأدخنة سماءه بعد إقدام “داعش” على إحراق الآبار النفطية في القضاء.

من جانبها أكدت قيادة قوات الحشد الشعبي أن التحرك البري لقواتها لم يبدأ لغاية الآن، واكتفت بالقصف الدقيق بالقوة المدفعية والصاروخية لدعم تقدم القوات الأمنية.

والهجوم على الموصل الواقعة في شمال العراق هو أكبر عملية تشنها القوات العراقية منذ أن انسحبت القوات الأمريكية من البلاد في عام 2011 وتوقعت الولايات المتحدة أن ينهزم التنظيم.

والموصل أكبر مدينة يسيطر عليها “التنظيم” وهي آخر معقل رئيسي له في العراق، ويبلغ عدد سكانها 1.5 -2 مليون نسمة.

المصدر: وكالات

 

 

اترك رد