اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

نصاب سوري حُكم عليه  بالاشغال الشاقة في لبنان .. هذا ما فعله اليكم التفاصيل

0

أصدرت “محكمة الجنايات” في جبل لبنان، حكم عقوبة الأشغال الشاقة بحق السوري “مصطفى. أ” مدة 3 سنوات، نتيجة تزويره أوراق “اللوتو”(  اليانصيب اللبناني) والاستيلاء على أموال بعض الأشخاص عن طريق إيهامهم بأن ورقته رابحة.
وفي التفاصيل، ذكر موقع “ليبانون24″، أن معلومات توفرت لدى شعبة المعلومات في جبل لبنان، عن قيام السوري”مصطفى. أ” )35 عاماً( بتزوير أوراق “اللوتو”.وأوضح التقرير، أن شعبة المعلومات باشرت تحقيقاتها، واستمعت إلى أحد الضحايا “يوسف. ش”، الذي أفاد بأنه التقى”مصطفى” الذي أبرز له بطاقة “لوتو” فأعلمه بأنها رابحة، وطلب منه مبلغ 10 آلاف دولار بهدف تسريع إجراءات المعاملة كونه أجنبي ولن يستطيع قبض الجائزة إلا بعد 3 أشهر.

وأقنع المتهم الضحية أكثر، بإعطائه أرقام الورقة الرابحة، ليتأكدأن كلامه صحيحاً، وتوجه بصحبته إلى إحدى المكتبات المتخصصة ببيع ووسم “اللوتو” في منطقة العقيبة، فأبلغه صاحب المكتبة “ج. د” بأن الأرقام صحيحة والورقة رابحة، عندها سارع الضحية إلى تأمين المبلغ المطلوب، وأعطاها إلى”مصطفى” لتسريع إجراءات قبض قيمة جائزته.

وأدانت المحكمة المتهم “ج. د” )غيابيّاً( بالجرم نفسه، وأنزلت به عقوبة الأشغال الشاقة 7 سنوات وتنفيذ مذكرة إلقاء القبض الصادرة بحقه.

وكشفت التحقيقات، عن إعطاء الضحية للمتهم مبلغ 45 ألف دولار إضافي، من أجل تسريع معاملة قبض الجائزة الكبرى.

وأرسل المتهم “مصطفى” لضحيته عبر تطبيق “واتساب” صورتين لشكين مصرفيين، الأول بقيمة 100 ألف دولار، والثانيبقيمة 300 ألف دولار، وصرّح بأنه عند قبضه الشكين المذكورين، سوف يعيد له أمواله.

وأكد “يوسف” أنه توجه مع “مصطفى. أ” وصاحب المكتبة الى فرع أحد المصارف في العقيبة، وشرح لهم المدير بأن ايداع مبلغ كبير في الحساب يحتاج الى أربعة أشهر.

وأوقفت دورية من شعبة المعلومات السوري “مصطفى. أ” في محلّة عرمون، وخلال التحقيقات الأولية معه أفاد بأنه مقيم على الأراضي اللبنانية بأوراق منتهية الصلاحية، وبتفتيشه عُثر معه على عدة أوراق “لوتو”، من بينها واحدة يستعملها ضمن عمليات الاحتيال وهي تحمل رقم السحب 1318 ووسمت بستة أرقام.

وأشار الموقوف إلى أنه، ربح ورقة “لوتو” منذ سنة ونصف السنة، وأعطاها إلى مواطنه “أحمد. ي” ليقبضها، لكن الأخير غادر إلى سورية ولم يتمكن من استعادة ورقته الرابحة.

وزوّر المتهم ورقة “اللوتو” المذكورة واستعملها لإيهام ضحاياه بأنّها الورقة الرابحة، وأقرّ بأنّه استولى على 51 ألف دولار من 3أشخاص عبر هذه الطريقة.

اترك رد