اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

اغتصاب الطفلة ” شمس عبجي ” يهز كيان السوريين .. تفاصيل ما حدث!!

0

في فاجعة هزت مدينة ادلب التي تسيطر عليها مجموعات ارهابية مسلحة ﺃﻗﺪﻡ ﻣﺠﻬﻮﻟﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﺧﻄﻒ ﺍﻟﻄﻔﻠﺔ ” ﺷﻤﺲ ﻋﺒﺠﻲ ” ، ﺫﺍﺕ ﺍلتسعة ﺃﻋﻮﺍﻡ، ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺩﺭﻛﻮﺵ، ﻭﻣﻦ ﺛﻢ ﻗﺘﻠﻬﺎ .

ﻭﻗﺎﻝ ” ﻣﺮﻛﺰ ﺩﺭﻛﻮﺵ ﺍﻻﻋﻼﻣﻲ :” الذي يتبع للارهابيين ” ﺃﻗﺪﻡ ﻣﺠﻬﻮﻟﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﺧﻄﻒ ﺍﻟﻄﻔﻠﺔ ﺷﻤﺲ ﻋﺒﺠﻲ، ﻭﻫﻲ ﻓﻲ ﺯﻳﺎﺭﺓ ﺍﻟﻰ ﺑﻴﺖ ﺟﺪﻫﺎ، ﺣﻴﺚ ﺗﻢ ﺍﻗﺘﻴﺎﺩﻫﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻷﺷﺠﺎﺭ ﻋﻠﻰ ﺿﻔﺎﻑ ﻧﻬﺮ ﺍﻟﻌﺎﺻﻲ ﻭﺧﻨﻘﻬﺎ ﺣﺘﻰ ﺍﻟﻤﻮﺕ حيث خرجت ﺑﺘﺎﺭﻳﺦ ١/ ١ /٢٠١٨ ، ﻣﻦ ﻣﻨﺰﻝ بيت ﺟﺪﻫﺎ، ﻭﺑﻌﺪ ﻋﺪﺓ ﺃﻳﺎﻡ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺤﺚ ﻭﺟﺪﺕ ﺟﺜﺔ ﻫﺎﻣﺪﺓ ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺍﺭﺗﻜﺒﺖ ﺑﻬﺎ ﺃﺑﺸﻊ ﺍلأعمال المنافية للأخلاق ﻭﺍﻹﻧﺴﺎﻧﻴﺔ.
أخبار حلب
 ﻭﺟﺎﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻘﺮﻳﺮ ﺍﻟﻄﺒﻲ:

 ﺗﻌﺮﺿﺖ ﺍﻟﻤﻐﺪﻭﺭﺓ شمس ﻟﻺﻏﺘﺼﺎﺏ من اكثر من شخص ﻭﻣﻦ ﺛﻢ تم ﺧﻨﻘﻬﺎ ﺣﺘﻰ ﺍﻟﻤﻮﺕ .” 

ﻭكتب ﺃﺣﺪ ﺃﻫﺎﻟﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺩﺭﻛﻮﺵ ﻋﻠﻰ ﺻﻔﺤﺘﻪ على الفيس ﺑﻮﻙ : ” ﺃﺭﺟﻮﻛﻢ ﺃﻗﺘﻠﻮﻧﺎ ﻧﺤﻦ ﺍﻟﻜﺒﺎﺭ، ﺍﺫﺑﺤﻮﻧﺎ، ﻭﻟﻜﻦ ﺃﺭﺟﻮﻛﻢ ﺃﺗﺮﻛﻮﺍ ﺃﻃﻔﺎﻟﻨﺎ ﺗﻌﻴﺶ ﺑﻌﻴﺪﺍ ﻋﻦ ﺣﻘﺪﻛﻢ ﻭﻭﺣﺸﻴﺘﻜﻢ، ﺑﻌﻴﺪﺍ ﻋﻦ ﻋﺎﻫﺎﺗﻜﻢ ﺍﻟﻌﻘﻠﻴﺔ ﻭﺃﻣﺮﺍﺿﻜﻢ ﺍﻟﻨﻔﺴﻴﺔ ﺍﻟﺒﺸﻌﺔ .”
 ﺷﻤﺲ ﻟﻴﺴﺖ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪﺓ ﻣﻦ ﺃﻃﻔﺎﻝ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺘﻌﺮﺿﻮﻥ ﻟﻺﻋﺘﺪﺍﺀﺍﺕ ﺍﻟﻮﺣﺸﻴﺔ ﺍﻟﻘﺎﺳﻴﺔ . ﺷﻤﺲ ابنة ﻛﻞ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﻴﻦ، ﺷﻤﺲ ﻣﺜﺎﻝ ﻟﻠﻄﻔﻮﻟﺔ ﺍﻟﺠﺮﻳﺤﺔ ﻓﻲ ﻇﻞ ﺍﻟﺤﺮﺏ، ﺷﻤﺲ ﺃﺧﺖ ﻛﻞ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﻴﻦ .

ﺷﻤﺲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻄﻔﻠﺔ ﺍﻟﺒﺮﻳﺌﺔ، ﺗﻌﺸﻖ ﻣﺪﺭﺳﺘﻬﺎ ﻭﺗﻄﻤﺢ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻃﺒﻴﺒﺔ ﺍﻭ ﻣﻬﻨﺪﺳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ ﻟﺘﻠﻤﻠﻢ ﺟﺮﺍﺡ ﺍﻟﺤﺮﺏ، ﻃﺎﻟﺘﻬﺎ ﻳﺪ ﺍﻟﻐﺪﺭ ﺑﻠﺤﻈﺔ ﻣﻈﻠﻤﺔ، ﻣﻨﻌﺘﻬﺎ ﻣﻦ ﻋﻴﺶ ﻃﻔﻮﻟﺘﻬﺎ ﻭﺗﺤﻘﻴﻖ ﺃﺣﻼﻣﻬﺎ ﺍﻟﺒﺮﻳﺌﺔ .
 ﻭقد ﺃﺛﺎﺭﺕ ﺍﻟﺤﺎﺩﺛﺔ ﻣﺸﺎﻋﺮ ﺍﻟﻐﻀﺐ ﻭﺍﻟﺤﺰﻥ ﻟﺪﻯ ﺃﻫﺎﻟﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺩﺭﻛﻮﺵ، ﻣﻄﺎﻟﺒﻴﻦ ﺍﻟﻘﺎﺋﻤﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺃﻣﻦ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﺑﺎﻟﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﺍﻟﺠﻨﺎﺓ، ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻟﻢ ﻳﺘﻢ ﺍﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺃﻭ ﻣﻌﺮﻓﺘﻬﻢ ﺣﺘﻰ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ ﺑﺴﺒﺐ ﺍﻟﻔﻠﺘﺎﻥ ﺍﻷﻣﻨﻲ المتفشي في المنطقة. 

بقي ان نشير ان الاهالي في ادلب وجهوا اصابع الاتهام للمجموعات المسلحة بهذا الفعل القذر و ان ما يحدث في بلدات ريف ادلب من زواج للقاصرات و منعهم من اكمال دراستهم من قبل هذه المجموعات التكفيرية تثبت اتهام الاهالي لهم و تحميلهم المسؤولية الكاملة.

أخبار حلب

اترك رد