اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

القاء القبض على عصابة خطرة في ” حلب ” .. التفاصيل

0

في ظل تصميم و اصرار الدولة و الجهات الامنية في احلال السلام، و متابعة لما قدمه ابطال الجيش العربي السوري في اعادة الامن لمدينة حلب تبدي عناصر شرطة مخافر حلب تفانيها في عملها لتكمل ما بدأه الجيش و لتحقق الطمأنينة و الامان في الاحياء و تأكيدا من الجهات الامنية المختصة على ضبط كل حالات الانفلات الامني قام قسم شرطة ميسلون بإلقاء القبض على عصابة خطرة كانت تسرق المنازل  في عدة احياء ابرزها حي كرم الجبل و خصيصاً المنازل المهجورة التي هجرها اهلها . 

أخبار حلب : 

حيث ذكر احد عناصر المخفر بتلقيهم شكاوي عدة و مخاوف من سكان الحي بعد انتشار ظاهرة سرقة المنازل، فقام رئيس المخفر بإبلاغ السيد اللواء قائد الشرطة الذي وجه بتكثيف العمل و الدوريات الليلية بناء على توجيهات وزير الداخلية الذي سبق و أكد على ضرورة الحفاظ على ممتلكات المواطنين في المناطق المحررة.

و توجهت الدوريات للانتشار المكثف في منطقة كرم الجبل و مراقبة الحي و العمل على التواصل مع السكان و من خلال استقصاء العناصر تم جمع معلومات اوصلتهم لمعرفة اسماء اللصوص و نصب كمين محكم لهم تم من خلاله القاء القبض على افراد العصابة الذين كان عددهم ستة اشخاص و بدأ التحقيق معهم بشكل فوري و معرفة مكان المسروقات لاعادتها لاصحابها.
و في سياق التحقيق اكد احد افراد العصابة و عمره 23 عاماً ان العازة و ضيق الحال قد أجبروه للاقدام على السرقة، فهو قد خرج مؤخراً من السجن و يعاني من قلة المال و حاجته للمصروف فما كان منه الا الاتفاق مع رفاق السهرات الليلية في الحي على مراقبة البيوت الخالية من السكان و السطو على ممتلكاتها و هذا ما حصل بالفعل فقاموا بسرقة منزل مهجور في تلك الليلة و افراغه من مقتنياته على ان يسرقوا بيوت اخرى في وقت لاحق.

و قال اخر من افراد العصابة و عمره 15 عاماً ان مهمته كانت انزال الاغراض المسروقة و تحميلها في السيارة التي كانت تنقل المسروقات. 

اما ابرز المؤسسين للعصابةفقد اعترف بسرقتهم لثلاثة بيوت حيث قال انهم قد اختاروا من الاشياء كل ما خف وزنه و نقله لمستودع كانوا قد اكتشفوه في بيت مهجور حيث قرروا جمع اكبر عدد من المسروقات و الاحتفاظ بها في هذا المستودع و بيعها فيما بعد. 

و تابع انهم قد سرقوا المنازل المذكورة على مدة ثلاثة ايام 
و قد تم اكتشاف امرهم بالكمين و تم القبض عليهم بعد اسبوعين من عمليات السطو التي قاموا بها، ليتم تسليمهم للقضاء و التحقيق معهم لاتخاذ العقوبات المناسبة بهم.

و تم استدعاء الاهالي للحضور للمخفر و استرداد ما فقدوه و التعرف على ممتلكاتهم حيث ان العمل الفوري الذي قام به عناصر القسم لم يسعف اللصوص من التصرف بالمسروقات بعد.
بدورهم الاهالي شكروا رئيس و عناصر القسم لعملهم الدؤوب و استجابتهم السريعة للشكاوي الواردة مؤكدين ان لاشئ يعلو فوق القانون و ان الفلتان الامني الى زوال بهمة شرفاء البلد.

أخبار حلب

اترك رد