اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

الامن الفرنسي يداهم شركة ” لفراس طلاس ” التفاصيل

0

داهمت السلطات الفرنسية، الثلاثاء 14 تشرين الثاني، مقر شركة “لافارج” لإنتاج الإسمنت ومواد البناء، ضمن تحقيقات تجريها حول دور الشركة في “تمويل جماعات إرهابية” داخل سوريا.
وبحسب ما ذكرته وكالة “فرانس برس”، فإنها تحدثت إلى الناطقة باسم الشركة، والتي أكدت لها أن السلطات اقتحمت مقر الشركة في باريس.
ورفضت المتحدثة الإدلاء بأي تفاصيل بسبب “حساسية” الموقف حسب زعمها، وقالت “نحن نتعاون بشكل تام مع المحققين، لكن ليس بوسعنا الإدلاء بمزيد من التعليقات حول هذا التحقيق الذي لا يزال جاريًا”.
ويواجه رجل الأعمال السوري “المعارض” فراس طلاس تهمًا بـ “المسؤولية عن إيصال الأموال إلى التنظيمات المسلحة” واستقر في دبي، كونه يملك أسهماً في الفرع السوري للشركة ذاتها.
وبدأت السلطات الفرنسية في حزيران الماضي، تحقيقاً حول نشاط شركة “لافارج”، في تمويل جماعات إرهابية، من بينها تنظيم “داعش”.
وذلك بناءاً على تحقيق نشرته صحيفة “لوموند”، ادعت فيه أن الفرع السوري للشركة الفرنسية السويسرية، قدم دعماً ماليًا لمجموعات “إرهابية”، كضمان لاستمرار عمل المصنع.
واعترفت شركة “لافارج”، في نيسان الماضي، بتورط فرع سوريا في “دعم الإرهاب”، وقالت في بيان لها إن “التحقيق الداخلي أثبت دفع أموال بالفعل، وهو ما يتعارض مع سياساتها، وإن عددًا من الإجراءات التي اتخذت لمواصلة العمليات الآمنة في المصنع غير مقبولة، وهناك أخطاء بالغة في القرارات انتهكت قواعد السلوك المعمول بها”.
ويقع مصنع “لافارج” الإسمنتي في قرية “جلبية” الواقعة قرب مدينة عين العرب، وإلى الشمال الغربي من بلدة عين عيسى في محافظة الرقة، على طريق حلب- الحسكة، واشترته الشركة الفرنسية عام 2007 من شركة “أوراسكوم” المصرية

تلفزيون الخبر

اترك رد