اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

بالصور عودة ظاهرة التسليح داخل حرم جامعة حلب .. !!

0

شهور مرت، وها هي اول ذكرى سنوية لتحرير حلب على الأبواب… سنوات قهر و ذل ذاقتها حلب و اهلها فلم يفارق الموت ايامها طيلة الخمس سنوات التي مرت…بين قنص و جرر و قذائف و صواريخ دكت ارجاء تلك المدينة الصامدة محاولة النيل من اصرار اهلها على الحياة. 

تحررت حلب من ارهاب المسلحين،  فهل تحررت من السلاح! 
خاص – أخبار حلب 

لا احد يستطيع ان ينسى ايام ما بعد التحرير و الفلتان الامني الذي ساد في المدينة و تفشي الجرائم و ظاهرة انتشار السلاح التي عمت معظم المناطق و الاحياء و بعض الدوائر الحكومية و ساحات الجامعات.

ليصبح السلاح علنيا بيد من لا حاجة له به، و كم من حالات اصابات و وفيات حدثت جراء استعمال السلاح بشكل عشوائي، ثم انتشاره بكثرة و خصوصا في ساحات الجامعة كنوع من انواع الاستعراض و التباهي، ليختلط الامر بين الطالب الجامعي و المتطفل الدخيل على الحرم الجامعي. 

قرارات امنية عدة صدرت و تعليمات وجهت لمنع حمل السلاح بدون التكليف بمهمة رسمية و الامتناع منعاً باتا بالدخول به الى دوائر و مؤسسات الدولة و الى اماكن طلب العلم كالجامعات و المعاهد و المدارس، حيث تم التشديد على محاسبة كل متجاوز لتلك الانظمة التي وجدت لدرء الكثير من الاشكالات و للحد من اختلاق الخلافات.

وفعلا لوحظ عودة الاستقرار و الامان بعد تعميم هذه القرارات كما لوحظ اختفاء السلاح بشكل شبه تام في الحرم الجامعي.

لكن لم يكن يخلو الامر من بعض التجاوزات و الحالات الافرادية التي لم يلتزم اصحابها بتلك التعليمات مستغلين فصائل قد ينتمون اليها،او معارفهم  او بدلاتهم او ما شابه. 
لكن و مع بداية العام الدراسي الجديد و عودة دوام الطلاب في الجامعات لاحظ بعض من راسلنا عودة لانتشار للسلاح في قاعات المحاضرات و باحات الحرم الجامعي و بمقدار اكثر في المقاصف، ضاربين عرض الحائط بكل ما تم تعميمه في السنة الدراسية الماضية.

فقد حدثنا مراسلنا عن تواجد شاب في مقصف كلية الاداب في جامعة حلب و قد وضع مسدسه على خصره بطريقة من الواضح انها متعمدة لإبرازه كنوع من المباهاة و لفت الانتباه.


و لم يعرف فيما كان هذا الشاب و الملتفين حوله من طلبة الجامعة ام انه عنصر دخيل متطفل تسلل او دخل علنا لهدف ما.
في كلتا الحالتين، سواء كان الشاب طالبا او عنصرا يتبع لفصيل ما،ننقل بشفافية تسائلات الطلبة” أليس للجامعة و للمقام الحرم الجامعي قدسيته!

هل يحق لطالب مهما كانت قرابته لاحد المسؤولين، او هل يسمح لعنصر ان يدخل الحرم الجامعي بدون تفتيش من قبل الحرس المتواجدين على ابواب الجامعة!

هل تبعية اي شاب لفصيل او كتيبة معينة تبيح له الدخول بسلاحه و تحدي تعليمات اللجنة الامنية و مخالفة انظمة الجامعة! 

بدورنا نضع ما رواه لنا مراسلنا قيد المتابعة، آملين عودة التشديد و محاسبة كل متجاوز يخالف ما نصته قوانين الدولة السورية و ما شددت له الجهات الامنية المختصة.

أخبار حلب

اترك رد