اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

من هم اصحاب البدلات العسكرية على دور الفرن في حلب ؟؟

0

على مرّ سنيّ الأزمة التي عاشتها مدينة حلب كنا نشهد تسهيلات للعسكري تميزه عن المدني على كافة الصعد تقريباً وذلك ينبعث من كونه شخصاً يزود علينا كرماً وتفضلاً بحمايته لأمن الوطن والمواطن وجلُّ هذه التسهيلات لا تعبر عن غيضٍ من فيضِ تقديرنا لجهده ولسهره على الأمن العام ووطننا الحبيب , ولكن إستغل بعض المتسلقين على أكتاف الآخرين هذه النقطة وانطلقوا منها يخطون أبشع الرزايا بحق سمعة الجيش العربي السوري.
ومن أكثر تلك الظواهر المنتشرة هي (دور الخبز على الأفران) الذي لُوحِظ في الآونة الأخيرة أن عدد العسكريين على دور الخبز قد تجاوز عدد المدنيين وذلك بسبب قلّة شرفِ البعض والذين يرتدون البدلات العسكرية من أجل مهنة بيع الخبز وهو انتهاكٌ لحق الوطن والعسكري علماً أن هؤلاء الأشخاص ليسوا  عساكر أو متطوعين وإنما يرتدون البزة العسكرية فقط ليصعدو بطمعهم وجشعهم على أكتاف العسكري الذي لم يعد يستطيع الإستفادة من هذا الاستثناء له على الفرن ويضطر أحياناً أن يأخذ خبزه من دور المدنيين وللإحاطة بالعلم أن معظم الذين يقفون على طاقات الدور العسكري ليسوا بعساكر ولا متطوعين وأنما هم مدنيون ساقهم طمعهم لبيع الخبز باستخدام زي الدفاع عن الوطن وهم بذلك يُنهكون من دافع عنه بحقٍ حتى يأخذ رغيف الخبز ومن أسباب هذه الظاهرة عدم التدقيق على من يقف بصف العسكريين في الفرن من قبل المسؤولين عن ذلك و وتغاضيهم أحياناً عن محاسبة من يقترف ذاك الفعل مما يشجعه على الاستمرار وبمزيد من الإحترافية في التسلط والطمع.
فإلى متى سيبقى البعض عساكراً على الفرن ومدنيين حين يحتاج الوطن؟!
فضاء حلب

اترك رد