اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

حاكم مصرف سورية المركزي يعتذر .. !!

0

بعد الانتقادات التي طالته بعد تصريحه الشهير حول عدم أحقية ذوي الدخل المحدود في الاقتراض يطل علينا حاكم مصرف سورية المركزي دريد درغام بتوضيح جديد عن رصيد المكوث وذلك من خلال منشور على صفحته على الفيسبوك، وكان أصحاب الدخل المحدود عنوان ذلك “ذوي الدخل المحدود جعلوا آفاق سورية بلا حدود”.

واستهل درغام منشوره بقوله: مهما حاول المرء انتقاء الكلمات سيتواجد من ينتقي بطريقة تغير المعنى بقصد أم لا. وبالعودة إلى عقبة الإقراض الجديدة ألا وهي رصيد المكوث يقول درغام مدافعاً عما نشره سابقاً:” من لا يكفيه راتبه للعيش خلال الشهر لا يحق له أصلاً الاقتراض لأنه غير قادر على تسديد الأقساط الشهرية المطلوبة”، مشيراً إلى هناك تصريحات أخرى أيضاً غفل عنها البعض.
وحرصاً على عدم اجتزاء كلام الحاكم فقد كتب درغام ما يلي: 1. لا بد من توزيع الاموال المتاحة للإقراض بين استهلاك وانتاج. ولا بد من توجيه جزء مهم من أموال المصارف في الظروف الحالية للإنتاج الحقيقي لأنه أساس زيادة الدخول المحدودة وخلق فرص عمل جديدة.

2. يكفي المخصص بالمصارف حالياً لطلبات قروض شخصية لعشرات الآلاف فقط من ذوي الدخل المحدود. وبالتالي إذا استمر الإقراض بالطريقة التقليدية المعروفة في الماضي فلن يكون الامر متاحاً للباقي من هذه الفئة التي عانت لفترات طويلة من تناقص قدرتها الشرائية.

3. تتألف فئة ذوي الدخل المحدود من ملايين السوريين الذين يقدمون خلاصة عقولهم وسواعدهم. وصبروا على التناقص التدريجي في قدرتهم الشرائية أملا في توافر ظروف وآفاق أفضل لمستقبلهم ومستقبل أولادهم.

وأبدى رغام حرصاً كبيراً على معاناة أصحاب الدخل المحدود ودعا المسوؤلين بمختلف أطيافهم لإيجاد حلول مستدامة لمعاناة هذه الفئة التي انتقل جزء كبير منها من مصاف الطبقة المتوسطة إلى الطبقة الفقيرة.

ويبقى الأمل أن تلبي هذه التصريحات من احتواء المشاكل النفسية الناجمة عن الوضع المعيشي المتردي.

اترك رد