اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

عملية نصب و احتيال بالذهب بملايين الليرات .. !!

0

الاقتصادي – سورية:
بيّن نقيب الصاغة غسان جزماتي أن الإقبال الذي تشهده المصارف العامة والخاصة إلى جانب شركات الصرافة لبيع الدولار أثر سلباً على بيع الذهب، ‏مبيناً أن وسطي المبيعات اليومية لا يتجاوز بأفضل الأحوال 4 كيلوغرامات في أسواق دمشق. 

‏وناشد جزماتي الصاغة بعدم شراء أي قطعة ذهبية من أي مواطن دون تسجيل مفصل الهوية حصراً الخاصة بصاحب العلاقة الذي يعرض البيع، وذلك على خلفية حادثة وقعت أمس في سوق الحميدية حين اشترى أحد الصاغة سوارين )مبرومة( بوزن 200 غرام وعيار 21 قيراطاً من إحدى السيدات.

وتبين بعد معاينة الصائغ الفاتورة الخاصة بهما أن كلاهما صحيح وعلى أساس ذلك دفع ثمنهما 4 ملايين ليرة سورية، ليكتشف لاحقاً أن الخاتم مزور وأن المبرومتين من عيار 19 قيراطاً بدلاً من 21، وبعد مراجعته “جمعية الصاغة” تبين أنه لم يحصل على مفصل هوية البائعة الأمر الذي يجعل من الإمساك بها ضرباً من المستحيل.‏

وعمم جزماتي على المطابع عدم طباعة أي فاتورة خاصة بالصاغة إلا بعد إبراز طلب الطباعة الصادر عن الجمعية أو كتاب رسمي منها، تلافياً لمثل هذه الحالات، حيث إن الفاتورة المبرزة من قبل البائعة وهمية ومجرد حبر على ورق ولا وجود للمحل أو الصائغ الذي ادعى تحرير الفاتورة من قبله.‏
وحول أسعار الذهب قال جزماتي: إن الأونصة الذهبية انخفضت في آخر سعر لها بالبورصات العالمية 10 دولارات، حيث وصل سعرها إلى 1273 دولاراً للأونصة الواحدة، الأمر الذي أثر بشكل محدود على سعر الذهب محلياً مسبباً انخفاضاً لا يتجاوز 100 ليرة قياساً بالأسبوع الماضي.

‏وبلغ سعر غرام الذهب أمس من عيار 21 قيراطاً 17600 ليرة، في حين وصل سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً إلى 15085 ليرة، أما الليرة الذهبية السورية فقد وصل سعرها إلى 145 ألف ليرة.

اترك رد