اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

مركز مداد: سعر صرف الدولار كان سيبلغ أقل من 450 ليرة.. ولكن

0

بين مركز دمشق للأبحاث والدراسات “مداد” في تقريره الاقتصادي الأسبوعي، أن سعر صرف الليرة السورية واصل ارتفاعه أمام الدولار الأمريكي في السوق الموازية وللشهر الثاني على التوالي الأمر الذي يعزز استمرار المنحى الهبوطي في الفترة القادمة.

 والذي يعود أساساً إلى مجموعة من العوامل الأساسية منها، زيادة الثقة بالإجراءات النقدية التي يتبعها مصرف سورية المركزي لتعزيز واستقرار الليرة السورية الأمر الذي انعكس إيجاباً على رغبة المواطنين في تفضيل الليرة على الدولار الأمريكي وخاصة في ظل التوقعات التي تشير إلى استمرار هذا التحسن في الفترة القادمة.

بل أكثر من ذلك فإننا نعتقد بأن المصرف المركزي يضبط إيقاع تحسن الليرة ولا يرغب في حدوث ارتفاع كبير وسريع في قيمتها ولتوازنات نقدية واقتصادية، يسعى المركزي إلى المحافظة عليها، ولو ذلك لوصل سعر صرف الليرة السوية إلى أقل من 450 ليرة.

كما كان للتحسن الكبير في المناخ السياسي والاقتصادي في البلاد في ظل التوقعات التي تشير إلى وصول الأزمة إلى نهايتها دوراً هاماً

إضافة إلى بدء التعافي الاقتصادي متمثلاً بتحسن الإنتاج الصناعي والزراعي وعودة الإقراض المصرفي وإن كان وفق ضوابط محددة، زيادة الحوالات الواردة من الخارج، تحسن قيم الصادرات، والتوقع بعودة البلاد لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز والنفط الخام قريباً مع البدء عودة استثمار الآبار التي قام الجيش بتحريرها.

كل ذلك سينعكس إيجاباً على الاقتصاد السوري وعلى قيمة الليرة السورية التي عانت طويلاً من العديد من العوامل السلبية والتي أوصلتها إلى مستويات قياسية من التراجع.

أما بالنسبة إلى السوق الرسمية فقد قام مصرف سورية المركزي برفع سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي ليصبح عند مستوى 510 ليرة سورية، وأيضاً سعر شراء الدولار الأمريكي لتسليم الحوالات الشخصية الواردة من الخارج بالليرات السورية ليصبح عند مستوى 508 ليرة سورية للدولار الأمريكي الواحد.

الاقتصاد اليوم

اترك رد