اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

فرمان من وزير دفاع منتخبنا ” احمد الصالح ” .. شارك برأيك  

0

طالب وزير دفاع منتخبنا أحمد الصالح المشجعين السوريين بوقف إطلاق النار بعد مباريات المنتخب بحجة “الاحتفال” عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.


وكتب الصالح في المنشور الذي لقي صدى واسع بين الجماهير السورية “بداية… الحمد لله وصلنا الى مرحلة أصبحنا فيها نخاطب الشعب السوري كله وليس جمهور الرياضة فقط، ولم يتحقق هذا الأمر إلا بعد الانتصارات، التي حققها المنتخب واندفاع الشعب بكل شرائحه، وعلى اختلاف اهتماماته خلف هذا المنتخب”.

وتابع الصالح “اليوم وقد أصبحنا على بُعد أمتار من تحقيق حلم الجماهير السورية بالوصول إلى كأس العالم، فقد بات التفاعل بين الشعب والمنتخب على صورة غير مسبوقة، بالتالي ومن موقعي كمواطن وأحد أبناء هذا الشعب أولاً، ولاعب في صفوف المنتخب الوطني السوري ثانياً أناشد كل مواطن محب وعاشق لهذا المنتخب أن يحتفل بالفوز إذا تحقق يوم الثلاثاء بعون الله وبدعم الشعب بصورة حضارية وراقية، وأن يمتنع الجميع عن إطلاق الرصاص ابتهاجاً بالفوز”.

مضيفاً أنّ “التجارب السابقة في الاحتفال بإطلاق الرصاص أتت بنتائج كارثية إذ راح ضحيتها مواطنون أبرياء في أكثر من مدينة سورية، وهؤلاء الضحايا ما كانوا في الشارع إلا للاحتفال بالانتصار، فهل من الصواب والعقل أن نمزج الدماء البريئة بفرحة الانتصار؟؟”.

واختتم الصالح رسالته للجماهير السورية “أناشد الجميع ألا يقلبوا الفرح إلى حزن وألا ينهوا حياة أشخاص يعيشون أهم لحظات الفرح في حياتهم على الصعيد الرياضي الوطني، أخاطب العقل السوري وأعوّل على تفهم الجميع للرجاء وللهدف منه، والله والوطن وحياة الأبرياء من وراء القصد”.

يُشار إلى أن الصالح يغيب عن مباريات الملحق الآسيوي التي يخوضها المنتخب السوري أمام استراليا بسبب الإصابة التي منعته من المشاركة مع المنتخب، وقرر متابعته من داخل سوريا، الأمر الذي دفعه لمخاطبة العقل السوري لوقف إطلاق النار.

يُذكر أنه تم تسجيل عدة حالات وفاة وإصابات لعدد من المواطنين بعد مباريات منتخبنا التي خرج منها منتصراً أو متعادلاً، بسبب إطلاق “المبتهجين” الرصاص العشوائي بحجة الاحتفال و”التشخيص” في معظم الساحات السورية.

اترك رد