اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

ما قصة اللاجئ السوري ابن حلب ” انس قضيماتي ” في ألمانيا وماذا طلب ؟؟

0

سلطت صحيفة ألمانية الضوء على عائلة لاجئ سوري، قدم من حلب إلى ألمانيا، وأوردت  نقلاً عنه أن على الألمان عدم الخوف من اللاجئين.
 

وتحدث أنس قضيماتي البالغ من العمر 37 عاماً، لصحيفة “بيلد” الألمانية، بينما كانت زوجته عليا، تحضر بعض المأكولات السورية.
وقال أنس للصحيفة، في المقال الذي نشر الخميس: “يجب على الألمان أن يتخلصوا من الخوف من اللاجئين، ونحن يجب علينا تعلم الثقافة الألمانية”.
 
وأضاف: “كنا نعيش في حلب، الحرب قضت علي، عشت أنا وعائلتي في خوف دائم”.
رحلة لجوء قضيماتي بدأها من لبنان، ومنها عبر الباخرة إلى تركيا، من ثم بالقارب إلى اليونان، وعبروا بعدها لمقدونيا فصربيا فهنغاريا فالنمسا، وصولاً إلى المحطة الأخيرة في فرانكفورت.
 
وقال أنس: “أردت تعلم ما هو ألماني، ليس فقط اللغة، التجوال هو شيء ألماني بامتياز، ولذلك انضمت لمجموعة تجول، وكانت إحدى أولى الجمل التي تعلمها من خلال ذلك: ليس هناك طقس سيء، هناك فقط ملابس سيئة”.
عمل أنس في سوريا لدى وكلاء شركة “بيبسي”، وأراد إكمال عمله في ألمانيا في المجال ذات، وحصل على تدريب لدى الشركة بالفعل، وتعلم اللغة الألمانية، ويشعر بأنه “مرحب  به”.
 
 
في نيسان من العام الماضي، قدمت زوجته وأولاده الثلاثة، واستأجر منزلاً، ووقع عقداً  مع بيبسي في نوي إيسنبورغ.
وتابع أنس: “طفلي ذو الست أعوام قال لي إن ألمانيا جميلة جداً، هنا تأتي مياه ساخنة  من الصنابير، و يوجد تدفأة، لقد أثر ذلك بي”.
 
وختمت الصحيفة بالقول إن اللاجئ السوري أكد على رغبته بالعودة إلى سوريا عند انتهاء  الحرب، لأنه يريد المساهمة في إعادة إعمارها.
 
المصدر : BILD

اترك رد