قاصر ينحر ضحيته لأجل 3500 ليرة فقط

0

ألقت عناصر الأمن الجنائي في ريف دمشق على قاتل الرجل الذي وجد مقتولا في شقته الكائنة في جرمانا منذ عدة أسابيع، وبحسب المعلومات فإن القاتل ” 18 عاما ” هو طالب شهادة ثانوية يعمل في أحد الملاهي الليلة في جرمانا، وكان قد تعرف على المغدور أثناء تردده على الملهى الذي يعمل فيه، ومع مرور الوقت أصبح يطلب منه التردد لمنزله لتأمين بعض حاجاته.

1555
القاتل تعرف على شابين كانا يمتهنان سرقة الشقق الفارغه وأغرياه عندما اطلعاه على المال الوفير بحوزتهما من السرقة فقرر القاتل سرقة المغدور، و ذهب إلى منزله ليلا مصطحبا معه حبوب منومه وقفازات، ولكن المغدور رفض شرب الحبوب بعد أن طلب منه القاتل تجريبها بزعم أنها “مقوي جنسي”، وبعد أن باءت محاولاته بالفشل قرر مباغتة الرجل و طعنه في عنقة.
بعد الطعنة الأولى توسل المغدور قاتله بأن يتركه إلا أن الشاب اصر على معرفة مكان المال في الشقة وبعد أن أشار إليه إلى مكان المال أمسك حبلاً وجده في المطبخ وقرر أن يجهز عليه إلا أن الدماء النازفة حالت دون أن يتمكن من إمساك المغدور من رقبته فقرر طعنه مرة ثانية والتي كانت الطعنة القاتلة.
عندما فتش الضحيه لم يجد في جيبته غير 5 آلاف ليرة سورية ترك منها 1500 ليرة في مكان الجريمة كونها ملطخة بالدماء، كما عثر على بعض التقود العراقية و اللبنانية، بعد تفتيش البيت.
حاول القاتل سحب نسل السكين إلا أنه لم يتمكن كونها كانت عالقة في عنق المغدور، فغير ملابسه الملطخة بالدماء من ملابس المغدور و أخفا أدوات الجريمة ووضعها في كيس بعد أن وضع بطانية على جثة المغدور و أضرم النار فيها قبل أن يلوذ بالفرار إلى خارج المنزل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.