اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

لأول مرة في سوريا.. عائلة تقتص من خاطفي ابنتهم بهذه الطريقة !!

0

​استيقظ أهالي مدينة السويداء أمس على وجود ثلاث جثث مرمية قرب دوار المشنقة وسط المدينة وإلى جانبها لوحة مكتوبة بخط اليد تضمنت أسماء القتلى الثلاثة وعبارة تقول “هذا مصير كل خائن للعرض”، وموقعة باسم إحدى العائلات الكبيرة في المدينة (عائلة مزهر).

بالتزامن مع ذلك، نشرت عائلة مزهر بياناً عبر مواقع التواصل الاجتماعي يوضح سبب قتل الأشخاص الثلاثة. وجاء في البيان الذي نشرته صفحة “السويداء 24″: ” بتاريخ يوم الاحد 27/8/2017 قام المجرم وسام احمد (سليم) ابو حمدان باستدراج القاصر كاترين هيثم مزهر وبالاشتراك مع المجرم هشام موفق ابو دقة الى مستودع ادوية ومستلزمات الطبية الكائن في ساحة مية التربة بهدف بيعها للمجرم احسان نصر من أهالي قرية رساس من اجل الاتجار بالأعضاء البشرية”.



وتابع البيان “إن آل مزهر فرع من فروع أمة التوحيد التي تتمثل قيم وعادات وتقاليد ومثل جبل العرب، وتدين وتكافح كل هذه الممارسات الاجرامية المنافية لعادتنا وتقاليدنا والتي من شأنها العبث بأمن وأمان هذه المحافظة، وسنترك للرأي العام اعترافات المجرمين الثلاثة بتورطهم بالصوت والصورة، ونتوجه بالشكر والامتنان لكل شريف ساندنا ووقف الى جانبنا أمانا منه انه يقف إلى جانب الحق والعرض والكرامة”.



وكذلك، تداولت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو يظهر ما قيل انه “اعترافات” الأشخاص الثلاثة بارتكابهم جريمة خطف الفتاة بهدف الاتجار بأعضائها”، حيث تضمنت اتهامات لشخصيات في فرع الأمن العسكري في المدينة بالتورط في عملية الخطف، وعلقت صفحة “السويداء 24” بأنه لا يمكن التحقق من ظروف التسجيل.


وتسببت الجريمة بحالة ذعر في مدينة السويداء، في وقت ذكرت مصادر “الجديد” أن تحقيقاً جرى فتحه على الفور لمتابعة حيثيات خطف الفتاة وجريمة قتل الأشخاص الثلاثة، خصوصاً أنه جرى اتهام بعض عناصر الأمن بالتورط في القضية.


وتأتي هذه الحوادث الجديدة في سياق التوترات المتلاحقة التي تعيشها مدينة السويداء، خصوصاً مع تنامي حوادث الخطف والابتزاز من قبل بعض المسلحين، الأمر الذي ما زالت الأجهزة الأمنية في المدينة تعمل على معالجته، وفق ما ذكرت مصادر سورية لـ”الجديد”.



يذكر أن مصير الفتاة كاترين، والبالغة من العمر 17 عاماً، ما زال مبهماً، الأمر الذي دفع عدة صفحات ناشطة في السويداء على مواقع التواصل الاجتماعي إلى السؤال عن مصيرها، وعن سبب قتل الأشخاص الثلاثة باعتبارهم “شهودا قد يقودون التحقيق لكشف شبكة متورطة في جرائم سرقة الاعضاء”.

اترك رد