اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

تكويعة اردوغان .. خازوق للمعارضة السورية من نوع فاخر

0

يوما بعد الآخر تكبر “تكويعة” الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بما يخص الشأن السوري، الذي على ما يبدو “نفض ايدو” من مسألة رحيل الرئيس الأسد، الاسطوانة التي تبدو وكأن “موضتها راحت”.
واعتبر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، واستكمالا لـ “التكويعة”، أن “الجولة السادسة لمفاوضات أستانا ستكون مرحلة نهائية للتفاوض على حل أزمة سوريا، وذلك بعد يوم من حديث موسكو عن اتفاق أطراف “أستانا” على إنهاء الحرب”.
وجاءت تصريحات الرئيس التركي خلال اجتماع مع نظيره الكازاخستاني، نور سلطان نزاربايف، في “أستانا”، حيث أكد أردوغان “اكتمال المباحثات الأولية، وأن الاجتماعات المقبلة ستكون بمثابة مرحلة نهائية للمفاوضات السورية”.
وقال الرئيس التركي “أتمنى أن تكون مفاوضات “أستانا” نهاية للخطوات المتخذة، وأن تساهم بذلك في تسهيل مباحثات جنيف”.
من جهته، أكد الرئيس “الكازخستاني” نزاربايف أن “المفاوضات السورية في أستانا ستستمر بناء على اقتراح من نظيريه، التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين”، مضيفا إنه “سيشارك مع أردوغان، في قمة منظمة التعاون الإسلامي للعلوم والتكنولوجيا في أستانا”.
وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف أعلن أن “الجولة السادسة من مفاوضات أستانا ستعقد بين الـ 13 والـ 15 من الشهر الجاري، وأن الأطراف المشاركة متفقة على إنهاء الحرب، مضيفا أن “بحث توازن القوى بين المصالح المتناقضة، هو من أهم الصعوبات، معربا عن أمله في الاتفاق بخصوص منطقة خفض التصعيد الرابعة في إدلب”.
وبيّن لافروف أنه “يسعى إلى حوار مباشر وشامل بين المعارضة السورية والحكومة السورية في جنيف”، في حين قال نظيره الفرنسي، جان إيف لودريان، في مؤتمر صحفي مشترك بينهما، إن “رحيل رئيس الرئيس السوري بشّار الأسد ليس شرطا لاستئناف المفاوضات”.
وكان المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا نصح “المعارضة” السورية بـ التحلي بالواقعية”، مضيفا أن “عليها أن تدرك أنها لم تفز بالحرب”.
تلفزيون الخبر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.