اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

سوريا.. جريمة قتل مروعة تُكشف بساعتين !!

0

غادر راني فريز شلغين ابن الخمسة عشر عاماً منزله المستأجر في مدينة شهبا بصحبة أحد أقاربه المدعو يونس تيسير شلغين المولود في العام 1989، وانقطع الاتصال معه حتى منتصف الليل عندها قامت والدته باللجوء إلى مديرية المنطقة في مدينة شهبا لإذاعة البحث عن صغيرها بعد أن أيقنت أن مكروهاً قد أصابه، فاستجاب الضباط لمخاوف الأم وبدؤوا تحقيقاتهم على الفور مستندين إلى بداية يوم الشاب راني.
وأفاد الضابط المناوب في قسم الأمن الجنائي لصاحبة الجلالة أن الاشتباه وقع في البداية على يونس كونه آخر شخص كان برفقة المغدور، وعندما اتصلت والدة راني به للسؤال عن ولدها، قال يونس أنه تركه منذ فترة طويلة، فقامت دورية الشرطة بجلبه للتحقيق معه، حيث اعترف بجريمة القتل التي ارتكبها بحق المغدور من أجل سلبه هاتفاً محمولاً لا يتجاوز ثمنه المائة ألف ليرة سورية.
وفي اعترافات القاتل أنه شاهد المغدور يحمل هاتفاً جديداً نوع سامسونغ جلبه له والده العامل في لبنان، فقرر أن يسلبه إياه وذهب معه في سهرة بلا هدف كان محورها الحديث عن النساء، حتى وصلوا إلى جنوب مدينة شهبا، ودخلوا بناء قيد الإنشاء وبعيداً عن الأعين، فغافله بحجر من (البلوك) الصلب على رأسه، وأرداه قتيلاً وأخذ الهاتف وأخفاه في حفرة صغيرة بالقرب من المنطقة الصناعية.

وفي تفاصيل أخرى لم يتم الكشف عنها فإن هناك قصة أخرى معلقة تربط القاتل بأشخاص آخرين يبتزونه لسبب ما زال مجهولاً، ولأسباب أخرى تتعلق بالتحقيق الجنائي، وكشفه يتم خلال ساعات بعد المتابعة الحثيثة والمراقبة، وبعد أن ربط المحققين الخيوط كاملة للقبض على عصابة متعددة الأهداف والغايات بحسب مدير منطقة شهبا.

اترك رد