اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

بين ابن الرئيس و أبناء المسؤولين

0

​بين ابن الرئيس و أبناء المسؤولين
_______________________________________________________________________________________

حافظ بشار الأسد يشارك بأولمبياد علمي وأولاد بعض المسؤولين يشاركون بأولمبياد الفساد .. فارق كبير بين ابن رئيس لم يعرف عنه أي مشاركة في نشاطات لا يقبلها المجتمع و بين أبناء مسؤولين يتنافسون في الإساءة للمجتمع .


في اجتماع السيد الرئيس مع الحكومة تحدث عن هذه النقطة و أن على المسؤولين أن يتحملوا مسؤولية تصرفات أبنائهم … و بكثير من الوضوح يمكن التساؤل إذا لم يستطع المسؤول أن يؤثر على ابنه فكيف يمكن أن يؤثر على المجتمع و على الآخرين .


إن سلوك أولاد المسؤولين في هذه الفترة يستوجب المساءلة و المتابعة فالبعض تجاوز الحدود فعلا و لا بد من وضع حد لذلك و لا شك أن الكل يلاحظ ذلك و بات على علم بأن بعض أبناء المسؤولين يتصرفون بطريقة على الأقل لا تتناسب مع أوضاع البلد و كان الرفيق هلال هلال قد وعد بإقالة المسؤولين الذي ثبت أن أولادهم تهربوا من خدمة العلم ..


إضافة إلى أولاد المسؤولين فإن أولاد رجال المال يتصرفون أيضا ببذخ يثير الشبهات عن مصادر هذه الأموال .. و من الواضح أن لدينا طبقة جديدة من الأثرياء لم تمتلك بعد أخلاقيات تراعي من خلالها حالة الناس و المجتمع .


نقطة مهمة لها علاقة بنشر أسماء نماذج ممن عرف عنهم اساءات للمجتمع ؟؟ بالواقع لا يمكن فعل ذلك لأن اثبات ذلك يحتاج لوثائق و دلائل يصعب الحصول عليها .. و لعل كل من لديه حادثة عن ابن مسؤول أو ابن رجل أعمال قام بعمل ما لكن يتحرج الشاهد نفسه عن قول ذلك علنا … وعدم الحديث عن هؤلاء الأشخاص علنا بقصد نشرها في وسائل الإعلام يكون إما خوفا و خشية من العقاب سواء بشكل مباشر أو بطريقة غير مباشرة أو يكون ذلك بسبب ميل الأشخاص للستر و عدم الخوض في عيوب الآخرين على نطاق واسع .


خلاصة القول أن سلوك ابن الرئيس يجب ان يكون حافزا لأولاد المسؤولين على الإلتزام بأخلاقيات المجتمع و وبقيمه العامة

المصدر : صاحبة الجلالة

اترك رد