اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

هام جداً : تعديل المخطط التنظيمي لعدد من الضواحي السكنية في حلب

0

تعديل المخطط التنظيمي لعدد من الضواحي السكنية في حلب

__________________________________________________________

​ناقش مجلس مدينة حلب خلال أعمال دورته العادية الرابعة أمس الأعمال المنجزة خلال الفترة الماضية والمُدرجة في تقرير المكتب التنفيذي إضافة إلى تقارير اللجان الدائمة والمؤقتة، كما تمت الموافقة على قرارات تعديل المخطط التنظيمي التفصيلي لعدد من الضواحي والبقع السكنية بهدفتغيير الصفة العمرانية لها في أحياء ضاحية الأسد السكنية والحمدانية وحلب الجديدة.


وركَّزت مُداخلات أعضاء مجلس المدينة على المطالبة برفع مستوى الواقع الخدمي في أحياء وشوارع المدينة والاستمرار بترحيل الأنقاض وإزالة الإشغالات عن الأملاك العامة وتجاوزات بعض أصحاب المحلات والمقاهي في أحياء الموكامبو والسبيل وتأمين الأماكن البديلة لأصحاب الأكشاك والبسطات ومعالجة وضع السرافيس وإيصال خطوطها لمركز المدينة والإسراع بصرف التعويضات للمواطنين المتضررة منازلهم وتوفير عدادات مياه وكهرباء لهم وتسهيل تسليمها وإيصال المياه للخزانات المؤقتة في الأحياء المحررة.


حيث أكد حسين دياب محافظ حلب خلال حضوره أهمية بذل الجهود وتعاون جميع القطاعات للارتقاء بالواقع الخدمي للمدينة من خلال الاهتمام بنظافة شوارع وساحات المدينة والاستمرار بإعادة صيانتها وتأهيلها وترحيل الأنقاض وتسهيل الحركة المرورية وإنارة الشوارع والعناية بالحدائق وصيانتها ومنع الإشغالات على الأرصفة وتفعيل المواقع الجديدة لها، منوهاً بضرورة تطوير العمل الإداري في المجلس وتبسيط الإجراءات وسرعة انجاز معاملات المواطنين.


بدوره استعرض المهندس محمد أيمن حلاق رئيس مجلس مدينة حلب الإجراءات التي تم اتخاذها لرفع مستوى الخدمات في المدينة وأهمها إعادة إصلاح وتأهيل البنى التحتية لشوارع وساحات المدينة في جميع القطاعات ونقل الأكشاك من شوارع وساحات المدينة إلى المواقع المخصصة لها وإفراغ الأرصفة من الإشغالات والاهتمام بتأهيل الحدائق والمُتنزهات الشعبية وإعادة تفعيل المسلخ الفني وكراج البولمان في حي الراموسة وتنظيم حركة النقل بالمدينة وتزفيت الشوارع وحفر الآبار للتخفيف من أزمة المياه وإنارة الشوارع والساحات الرئيسة بالطاقة البديلة.


المصدر: تشرين – محمد حنورة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.