اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

قال انه سيدخل دمشق على دبابة .. فقتل وصلب من حلفائه ..هذا ما حدث !!

0

قال انه سيدخل دمشق على دبابة .. فقتل وصلب من حلفائه ..هذا ما حدث !!

______________________________________

نشر ناشطون، اليوم السبت، مقطعا مصورايظهر إعدام “جيش الإسلام” قائدا عسكريا في “جيش الأمة” معروف باسم “أبو علي خبية”، في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

ويظهر في التسجيل المنشور على موقع “يوتيوب”، القيادي “خبية” وهو مصلوب على منصة وسط حشود لم يعرف ما إذا كانوا مدنيين أم عسكريين، وخلفه عنصر ملثم وضع البندقية في رأسه وأطلق النار ثلاث مرات.

وسمع في التسجيل، صوت شخص يلقي بيانا قال فيه “إن الهيئة القضائية في جيش الإسلام قررت قتل المدعو بالرصاص (…) جزاء فعله وردعا لظلمه، وذلك يوم 1 أيلول 2015”.

وتواصلت “سمارت” مع “جيش الإسلام”، إلا أنه رفض التعليق على الموضوع، واكتفى بالقول “إن الإعدام كان بقرار المجلس الأعلى للقضاء”.

وكان “جيش الإسلام” بدء عملية عسكرية في الغوطة الشرقية قال إنها لـ”القضاء على المفسدين”، مطلع عام 2015، اعتقل خلالها قيادات “جيش الأمة”، بينهم “خبية” والقائد العام ويدعى “أبو صبحي”، الذي ما يزال معتقلا لديه، وانتهت بحل “جيش الأمة”.

ويعد “جيش الإسلام” أكبر فصيل عسكري في الغوطة الشرقية، كما يشارك ممثلوه في مفاوضات “جنيف”.

ودارت اشتباكات بين “جيش الإسلام” من جهة مع “هيئة تحرير الشام” و”فيلق الرحمن”، أدت لمقتل واعتقال عشرات العناصر، ومقتل وجرح عدد من المدنيين.

يذكر ان ابو علي خبية من اشهر قادة ما يسمى الجيش الحر اول الاحداث في الغوطة الشرقية و قد كان الحليف الاول لجيش الاسلام تحت راية لواء الحبيب المصطفى و تجمع امهات المؤمنيين ، كما انه توعد اول الاحداث السورية بالدخول الى دمشق على ظهر دبابة وان يتجول فوق جثث المؤيدين للحكومة السورية .


اترك رد