اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

الرئيس بشار الأسد يجتاح صفحات الصحف الاجنبية .. مالذي يحدث ؟؟

0

الرئيس بشار الأسد يجتاح صفحات الصحف الاجنبية .. مالذي يحدث ؟؟

__________________________________________________________

تحدثت الصحف والمواقع الغربية عن تصريحات مسؤولين اميركيين خلال منتدى “Aspen” الامني السنوي في ولاية “Colorado”، مشيرة إلى ما قاله مستشار الرئيس الامريكي دونالد ترامب لمكافحة الارهاب ان واشنطن لن تصر على رحيل الرئيس السوري بشار الاسد على الفور و ستسعى إلى حل سياسي.

وقالت مجموعة غربية بارزة تعمل في مجال الأمن والاستخبارات، إن قرار إدارة ترامب وقف برنامج “الـCIA” لتسليح وتدريب المجموعات المسلحة المحاربة للجيش السوري هو بمثابة اعتراف بان ادارة ترامب لا تعتبر ان اولويتها ازاحة الرئيس الاسد.

مستشار ترامب لمكافحة الارهاب: لن نصر على رحيل الرئيس الاسد على الفور

وفي التفاصيل، نشرت صحيفة “واشنطن بوست” تقريراً تناول تصريحات مستشار الرئيس الاميركي لمحاربة الارهاب المدعو “Tom Bossert” خلال منتدى “Aspen” الامني بولاية “Colorado” الاميركية، حيث قال إن الولايات المتحدة تسعى إلى إيجاد حل سياسي للازمة السورية ولن تصر على رحيل الرئيس الاسد على الفور.

واشار التقرير إلى “Bossert” لا يرى “ان مطلب رحيل الأسد لايزال في اولويات واشنطن”، مؤكدا ضرورة تحقيق حل سياسي في سوريا وليس حلا “مفروضا عسكرياً”.



التقرير لفت إلى ان كلام مستشار الرئيس الاميركي جاء عقب تقارير اخبارية افادت بان ترامب قرر وقف برنامج “الـCIA” لتدريب وتسليح المجموعات التي تحارب الجيش السوري.

مدير “الـCIA” يتحدث عن تهديدات روسية وايرانية للمصالح الاميركية جراء سياساتهما  في سوريا

ونشر موقع “Bloomberg” تقريراً تناول تصريحات مدير وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (CIA) “Mike Pompeo” في مؤتمر “Aspen” الامني، حيث قال ان روسيا وإيران تهددان المصالح الاميركية بعد تزايد دورهما في سوريا.

ولفت التقرير الى ما قاله “Pompeo” عن مساع روسية لانشاء ميناء بحري للمياه الدافئة في سوريا، بالإضافة إلى وجود معلومات استخباراتية تفيد بان لدى روسيا “نية” للبقاء في سوريا. فيما تحدث حول وجود فرص محتملة للتعاون مع روسيا بمحاربة الارهاب.

وفيما يتعلق بالوجود الإيراني في سوريا، زعم “Pompeo” إن طهران تسعى إلى انشاء ممر عبر سوريا والعراق من اجل “الهيمنة” على الشرق الأوسط، على حد قوله.

واشار “Pompeo” إلى ان واشنطن تسعى جاهدة لتحديد كيفية مواجهة ايران، من خلال الملف النووي وقضايا اخرى.

وقف برنامج تدريب “ال-CIA” هو اعتراف من ادارة ترامب بانها لا تضع اولوية على ازاحة الرئيس الاسد

بدورها، تناولت مجموعة “صوفان” للاستشارات الامنية و الاستخباراتية في تقريرها اليومي قرار الادارة الاميركية وقف برنامج “الـCIA”، ورأت ان القرار  يعود بشكل اساس الى حقيقتين اثنتين: عدم فعالية البرنامج، و كون البرنامج “يثير مخاوف حقيقية على صعيد الامن القومي”.

واشارت المجموعة الى ان برنامج “الـCIA” شهد خسائر ونكسات ملحوظة منذ العام 2013، معتبرة ان وقف البرنامج هو اعتراف بانه لا يخدم المصالح القومية الاميركية، وان ادارة ترامب لا ترى بازاحة الرئيس الاسد اولوية.

المجموعة تحدثت عن صعوبات البرنامج لجهة فصل ما يسمى بـ”المعتدلين” عن المتطرفين في عملية اختيار العناصر التي تشارك فيه. وتابعت ان البرنامج اوقف فعلياً منذ شهر كانون الثاني/يناير، لافتة الى تقارير افادت بان ادارة ترامب تنظر بوقف هذا البرنامج منذ شهر نيسان/ابريل الماضي.


العهد

اترك رد