اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

طفلة سورية ضحية في لبنان بخطأ طبي فاضح

0

​طفلة سورية صغيرة عمرها ثلاث سنوات تسبب الاهمال الطبي بفقدان عين من عينيها، فماهي قصتها ؟



الطفلة(روعة حاج حسن) هي طفلة تعرضت لفقدان عينها بعدعمل جراحي فاشل ،بدأت قصتها في تاريخ 2017/3/17عندما اشتكت الطفلة روعة من ألم في عينها.


و في تلك الليلة المشؤومة ارتفعت درجة حرارتها, و في الليلة التي تلتها ايضا ارتفعت حرارتها أكثر وتلونت بلون الدم وأستجدشخير من أنفها.


وبعد أسبوع ظهرت لطخة صفراء في منتصف بؤبؤ العين وذهب والد الطفلة ( حسام حاج حسن) إلى عدة اطباء في لبنان وشخصوا مرض الطفلة بانفصال الشبكية الكلي و ارتفاع بضغط العين إلى50.



لم تمض أيام قليلة حتى بدأت اللطخة الصفراء بالتوسع وبدأالطبيب بعلاجها بقطرة عينية لينخفض ضغط العين إلى35.


وفي تاريخ20/6/2017 أجرت الطفلة روعة عملية بالمشفى اللبناني الفرنسي بمنطقة زحلة وكانت تكلفة العملية بحدود أربعة الاف دولار وكان والد الطفلة قد سبق ودفع مقابل العلاج الذي سبق العملية الفين وخمسمئة دولار.


ورغم تراكم ديون كثيرة تقدر بالفين وثلاثمئة دولار، فإن العين ظلت على حالها ، فضاعت مدخراته وتراكمت ديونه وفشلت العملية التي تم اجراءها وهي عملية ترجيع الشبكية إلى مكانها و ضغط العين .


وقال والد الطفلة لهاشتاغ سيريا : بعد 20 يوما من العملية أصبحت عين أبنتي روعة تنزف و صار لون الحدقة العين أحمر مائلا إلى البني وذلك بسبب الدم داخل العين.. 


هل من الممكن أن يترك الطبيب اللبناني بلا عقاب ؟ و هل من الممكن أن يشتكي والد الطفلة إلى السفارة السورية في لبنان ؟

أم لمجرد أنها طفلة سورية فإن الأمر من الممكن أن يكون عاديا؟على الرغم من أن والد الطفلة أصبح همه أن يعيد طفلته لوطنه لمعالجتها آملا أن يكون العلاج مجاني .


هاشتاغ سيريا

اترك رد