اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

قتلوه رجماً بالحجارة .. بسبب انقطاع شريط “الأمبير ” !!

0

كشف فرع الأمن الجنائي مؤخراً جريمتين في حلب ..

وفي التفاصيل ..
بينما كانت عائلة المجرم (أ.حمدان) تقوم بتجهيز مائدة الطعام في منزلهم بحي هنانو بحلب ..


طلبت منه زوجته (ر. شلاش) النزول للسوق لشراء بعض الحاجيات والمأكولات للمنزل ,, 

قبل حلول المغرب ..


وما هي إلا دقائق على نزوله ليسمع الجوار اصوات مشاجرة في مدخل البناء ..


ليتبين لاحقا ان طفلا من إحدى عائلة ( تاجر )


قام دون قصد  بقطع كبل الامبير العائد لتلك العائلة ..


فما كان للعائلتين الا تبادلا الشتائم الضرب والسباب


لكن المجرم /ا.حمدان/ وزوجته لم يكتفيا بذلك …


فقاموا بعمل اشد فتكاً ..


فقاما أثناء المشاجرة برجم جارهم المغدور (محمود تاجر) بعدد من قطع حجر “البلوك” الموضوعة امام البناء …. فأردوه قتيلاً بدقائق ..

 بعد ان تلقى عدة ضربات موجه لرأسه و عدة اماكن في جسده .. 


( هذا ما اكده تقرير الطب الشرعي لاحقا )


ثم قام بعدها أحد الاشخاص المتواجدين في مكان الحادثة

بإسعاف المغدور محمود الذي فارق الحياة قبل ان يصل إلى  المشفى ..

—-

وفي حادثة اخرى ..


تم كشف النقاب مؤخراً على جريمة تعود 

ل 5 سنوات مضت … 


 حيث تمكن عناصر الفرع من القبض على المجرم (ا. عبد الكريم) /52/ عام

الذي قتل شقيقيه محمود و عمر / أوائل العام 2012

في حي الشيخ مقصود بحلب


هؤلاء الأشقاء الذين كان بينهما

خلاف متجذر .. على إرث عائلي ..


حيث قام المجرم

 ( قبل ايام من ارتكابه الجريمة )


 باشعال النيران في اثاث ومراجيح تعود ملكيتها لشقيقه محمود كانت موضوعة في نفس المنزل المتنازع عليه بين الورثة ..


فما كان رد محمود على إحراق ذاك الأثاث.. إلا التوجه بصحبة اخيه عمر الى منزل اخيهم المجرم .. 


وسكب 1 ليتر من البنزين على باب منزله واشعاله ..


في هذه اللحظات خرج  الذاك المجرم والنار تشتعل في باب منزله !

واخرج بندقية حربية واطلق عدة طلقات منها على شقيقيه

محمود وعمر وارداهم ارضاً ..


ليفارقا الحياة … قبل ان يتم اسعافهم الى المشفى ..



أما بالحديث عن ريف حلب ..


فقد تم إلقاء القبض مؤخراً على 3 اشخاص في مدينة نبّل 


اثاروا شغباً بإطلاق النار على بعض البيوت في المدنية إثر خلاف شخصي بينهم ,,  وهم :


/ عدنان .ح/ – 41 سنة

/ عماد .ح/ – 36 سنة

/رامي .ك/ – 29 سنة


مما أدى الى قتل المواطن

/علي شحادة / –  49 عاماً

وإصابه 

عبد الحميد شحادي بطلق ناري ..


اهالي مدينة حلب يتوجهون بالشكر لعين العدالة الساهرة دائماً من وزارة الداخلية وقيادة شرطة محافظة حلب وفرع الامن الجنائي لجهوزيتهم التامة وسرعتهم في إلقاء القبض على كل من يحاول العبث بحياة وأمن وأمان المواطنين ..


طارق بصمه جي – حلب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.