اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

نائب مفتي داغستان يعتذر للشعب السوري .. وهذا ما نشره 

0

​ضجت وسائل التواصل الاجتماعي بصور نشرها ناشطون سوريون يظهر فيها السيد شهاب الدين حسينوف نائب مفتي داغستان وهو يقوم اثناء زيارته لسوريا بتوزيع النقود في الشارع لمواطنين سوريين على مايبدو انهم من الفقراء و النازحين و كانت طريقة التوزيع استعراضية و مستفزة جداً،  مما أثارت غضبا و استياءا لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي في سوريا. 


و قد طالب الناشطون من حسينوف الاعتذار للشعب السوري على فعلته، كما طالبوا وزارة الاوقاف بوقف حد لهكذا تصرفات مسيئة و مسائلته عن هذا التصرف، خصوصاً ان حسينوف هو ضيف يزور سوريا بناء على دعوة منها. 

والمفترض انه كرجل دين و نائب لمفتي داغستان الا يستعرض و يتباهى بتقديم المساعدة، و انه قد أخطأ بنشر هكذا صور.



بدورها وزارة الاوقاف الداغستانية تابعت الموضوع الذي كان بمثابة المفاجأة بالنسبة لها، ووجهت المكتب الصحفي لوزارة الأوقاف الداغستانية بإصدار بيان يوضح ما حصل، و نص البيان جاء كالتالي :


وزارة الأوقاف : 


بخصوص الصور التي تم تداولها للمدعو شهاب الدين حسينوف نائب مفتي داغستان، فإن المكتب الإعلامي لوزارة الأوقاف يؤكد أن  الوزارة لم تقم بتوجيه دعوة له .


وإنما قام بزيارة الوزارة كما قام بزيارة غيرها من الوزارات بالتنسيق مع الخارجية ، كما أن الوزارة غير مسؤولة عما قام به ولم تكن مشرفة على نشاطاته أثناء زيارته الأخيرة لسورية.


وهذه الإساءة يتحملها  هو شخصياً ولاعلاقة لأي مؤسسة من مؤسسات الدولة بها ولقد قام أيضا  بنشر توضيح واعتذار على صفحته الشخصية .


المكتب الصحفي لوزارة الأوقاف.

و وضح نائب مفتي داغستان شهاب الدين و اعتذر عن الخطأ حيث نشر

 زرت الجمهورية العربية السورية  بدعوة من وزارة الخارجية السورية وكان توزيع الإعانات بإشراف وزارة الإدارة المحلية  وتشرفت بلقاء أبناء هذا الشعب الصامد الذي يتعرض لأكبر وأقسى مؤمرة كونية ومع ذلك فإن الشرفاء في سورية مازالوا متمسكين بأرضهم وأخلاقهم وكرامتهم أحترم عفة الشعب السوري الشقيق وتمسكه بكرامته رغم كل المصائب التي تعرض لها أما الصور السابقة التي تم نشرها لقد التقطها مصور إعلامي الذي كان معنا وكان ذلك يوم العيد وأحببت ان ادخل السرور الى قلوب بعض الفقراء والأطفال وفرحت بفرحهم وتم نشر الصور بشكل خاطئ وهي صور شخصية كان ينبغي أن لا تنشر .

تحية للشعب السوري الشقيق الصامد والنصر قريب إن شاء الله

صورة من حساب شهاب الدين نائب مفتي داغستان

بدور موقعنا نرمي اللوم على من كان يشرف معه على توزيع المعونات ” وزارة الادارة المحلية ” ونوجه لومنا لوزارة الاوقاف التي كان الاجدر بها ان تتكلف بهذه المهمة وان تمنع اي تصوير .

لكن المستغرب بالأمر ان صفحات المعارضة السورية قد انتشطت حيث قامت بالسب والشتم على مقام الرئيس بشار الأسد ، رغم انهم قامو مسبقاً بالانحاء لاردوغان وتقبيل يداه و من قام بنشر الصورة في وقت سابق هو المكتب الصحفي لاردوغان كما اننا لاننسى كيف زارت زوجة امير قطر السابق ” موزة ” المخيمات في تركيا حيث عاملتهم كالحيوانات ، فهل يتذكر المعارضون هذه المواقف ؟؟

وهنا نعود لسياق الموضوع وصلبه حيث اننا نطالب باعتذار رسمي من جمهورية داغستان لما حدث وذلك عبر من ارسل له الدعوة اي وزارة الخارجية السورية .



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.