اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

ماحدث بحي ” الفرقان ” مقرف .. تشبيح بالسلاح على مركز حكومي

0

​مع كل القوانين الصارمة و الإجراءات الرادعة التي تم تعميمها و العمل بها من قبل القوى الأمنية و الجهات المختصة للحد من تجاوزات الشبيحة، الا ان ذلك على ما يبدو ليس بالكافي للوقوف في وجه مضايقاتهم، تصرفات البعض منهم والتي تنم عن انعدام الأخلاق قد فاقت الحد.
وتحت رداء البدلة العسكرية و التشبيح الوطني يأتي احد العناصر المسيئين متجاوزا كل القوانين الصادرة من اللجنة الأمنية ليرهب الناس بصفته التشبيحية فارضا بالقوة ما يريد، فهو كي لا ننسى له الحق بكل اعتداء و تجاوز لأنه باختصار تابع لدولة( عناصر اللجان الشعبية).


ما نتحدث عنه تحديدا هو ما حدث اليوم بحي الفرقان من تشبيح و اساءة الا ان القوى الامنية كانت جاهزة و بالمرصاد.

فقد كتب الزميل (بدر الجدعان)  على صفحته على الفيس بوك:


أحد عناصر اللجان، والذي يضرب بسيف الوطنية، قام بالتهجم على مقر الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية _فرع حلب في حي الفرقان، و التهجم أيضاً على الموظفات و كسر أجهزتهم المحمولة عندما شاهد بأنه يتم تصويره، وكان يحمل سلاحاً على خصره.

طبعا تدخل قسم شرطة الشهباء بشكل سريع و تم القبض عليه.


كما شكر الاعلامي بدر الجدعان قيادة شرطة محافظة حلب لوقوفها الحازم إزاء هذه الظواهر السلبية مطالباً الجهات الامنية باتخاذ أقسى العقوبات بحقه، لان الهجوم على مؤسسات الدولة و الجمعيات و النقابات لم يعد مقبول من أي جهة.

كما نوه الاعلامي بدر على ان الجمعية لم تغلق ابوابها طوال فترة الاستهداف اليومي بالقذائف، و قدمت شهيدة و جرحى. 


فإذا كانت دواعش الخارج لم تستطيع اقفال ابواب الجمعية فلن تستطيع دواعش الداخل على ذلك.


و اكد على ثقة الجميع بقوى الامن الداخلي و الاجهزة الامنية التي تلاحق المجرمين و المخالفين ووضع حد لتصرفاتهم التي تمس امن و كرامة المواطن.

المصدر: الاعلامي بدر جدعان

اترك رد