اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

الطالبة السورية المقيمة في ” كندا ” اول فتاة بالعالم تقتحم هذا العلم..!!

0

حصلت الطالبة السورية “جمانة شحرور” المقيمة في “كندا” على أكبر منحة مالية تقدمها جامعة كندية لدراسة “فيزياء الفضاء” كأول فتاة تقتحم هذا النوع المعقد من العلم في العالم.
فالطالبة المتفوقة التي أثبتت خلال سنواتها الستة في التعليم بأن المستحيل ليس إلا مصطلح الضعفاء ولا جود له في قاموسها، نالت بعد وصولها بستة أشهر فقط المركز الأول بالتعبير باللغة الإنكليزية في مدينة “أدمنتون”، وقد كرمها عمدة المدينة في حفل كبير. لتتابع تألقها منذ أيام قليلة، وتكون من ضمن أفضل 25 طالباً على مستوى كندا باختصاص العلوم، وتحصل على أعلى منحة دراسية تقدم لطالب وقدرها 80 ألف دولار أمريكي. وكانت المفاجأة في إقبالها على دراسة فيزياء الفضاء التخصص النسائي النادر في العالم، ولكن جمانة تعشقه.
صاحبة الجلالة تواصلت مع الطالبة “جمانة عاطف شحرور” في مكان إقامتها بكندا لتتحدث عن رحلتها مع النجاح بالقول: كنت من المتفوقين في بلدي سورية، وكانت حياتي عادية كأي طفلة تمارس هواياتها وتحفظ واجباتها المدرسية، لكن في كندا كانت الظروف مختلفة والاهتمام أكبر وهو ما يدفع المرء للعمل والاجتهاد والمواظبة على عدم هدر الوقت.
بعد وصولي إلى هنا اجتهدت كثيراً في تعلم اللغة بشكل جيد ومتقن، ونلت جائزة التعبير فيها، وأستغل ذلك في تعليم القادمين من الوطن أصول اللغة إضافة إلى الرياضيات والفيزياء والترجمة لمساعدة الأطفال على اجتياز المراحل بنجاح، خاصة أولئك الذين تركوا التعليم في الوطن.
كانت هوايتي المفضلة إضافة إلى السباحة مراقبة النجوم والفضاء، وقد باتت هاجسي منذ سنتين حتى تحولت إلى قرار لدراسة الفضاء، ولن يتوقف طموحي عند ذلك.
والدها المغترب عاطف شحرور قال: في أوقات الامتحانات يكن لها أن تدرس 24 ساعة في اليوم حتى تنجز ما عليها، أما في الأوقات العادية فهي تذهب إلى السينما وتمارس هواياتها المعتادة، وتزور رفاقها الكثر هنا، والأهم أنها متطوعة لخدمة أطفال “سورية” القادمين، خاصة أولئك الذين تركوا التعليم.
يذكر أن عائلة الشاب السوري عاطف شحرور المؤلفة من ستة أشخاص تقوم بخدمات كثيرة لتخفيف العناء عن اللاجئين السوريين، والجميع يتابع التعليم حتى الأم التي تدرس الحقوق ما جعلهم محط اهتمام وسائل الإعلام والمواطنين في كندا.  

اترك رد