اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

جريمة قتل تهز مدينة حلب لقذارتها .. اليكم التفاصيل

0

​بالرغم من كل الاجراءات الامنية، وبالرغم من انتشار الدوريات و الجهات المختصة على مدار الساعة للحد من كل مظاهر التشبيح و الجرائم بأنواعها.
و قد لوحظ فعلا بالشارع الحلبي انخفاض مستوى الجريمة بعد تفشيها بشكل ملحوظ، وضبط الفلتان الأمني الذي اجتاح المدينة مما شكل استياءا كبيرا وسط السكان و اهالي مدينة حلب، إلا أن حلب كانت السباقة بين المحافظات لتطبيق قانون الاصلاح الاداري و إلغاء كل مظاهر التسلح و كل ما يسئ لأمن المواطن.


صحيح أننا لم نعد نسمع بممارسات مسيئة و تجاوزات إلا في ما ندر، لكن ما يزال هناك خلايا نائمة و أيدي تعمل بالخفاء.


ففي ظروف غامضة، ووضع مثير للكثير من التساؤلات استفاق اهالي الحي الاول بالحمدانية على جريمة مدوية، كانت مفاجأة لهم حسب الظروف المحيطة بها.


حيث جاءنا من مراسلنا أنه و في صباح اليوم السبت 1/تموز تفاجأ سكان الحي برجل يحترق في حاوية قمامة موضوعة بعد شارع من مفرق المشتل.

و بسرعة تم ابلاغ الجهات الامنية التي سارعت بالحضور، و انتشر الامن بالحي و قاموا بتطويق المنطقة، لتبدأ فورا عملية التحقيق. 


 وقد كشفت التحقيقات الاولية عن هوية الرجل المحروق أنه قائد مجموعة باحدى القوات الرديفة للجيش العربي السوري ، المدعو ( ش ، ح) وقد عرف المغدور من الخواتم التي كان يلبسها في يده.

صورة المغدور: 


كما بينت التحقيقات حسب ما ذكر مراسلنا هناك ان المغدور قد قتل الساعة الثالثة فجرا، ثم تم إلقاؤه بالحاوية و حرقه حيث أن جثته كانت متفحمة.


وتابعت الاجهزة الامنية تحقيقاتها في الحي و في الاماكن التي اعتاد المقتول على ارتيادها، ليجدوا سيارته مركونة بمنطقة جامع العباس بالقرب من دوار الباسل. 


هذا كل ما توصلت اليه قوى الأمن كتحقيق مبدأي، ولم تعرف بعد ان كانت جربمة القتل بداعي السرقة، ام انها لدوافع وخلافات شخصية، أم هناك قضية ثأر.


وبالرغم من عدم وجود اي دلائل حتى الان، ولازالت خيوط الجريمة مفقودة، و لا يوجد اي شئ يثبت من الجهة او الشخصية المتورطة بهذه الجريمة و الغموض يلف الموقف،  الا ان القوى الامنية لاتزال تبحث عن أي دليل او موقف يوصل للمجرم و عن سبب هذه الجريمة. 


تنويه :

لم نقم بنشر الحدث حين وقوعه بالرغم من أننا على علم  بالجريمة منذ الصباح ، لكن انتظرنا حتى تظهر بعض التفاصيل كي نوافيكم بها.

التحقيقات ستأخذ مجراها حتى التوصل للجاني، ولنا متابعة عند التوصل لحقيقة الجريمة و الكشف عن كل ملابساتها واننا نعلم باسم المغدور لكن لم يسمح لنا نشر  تفاصيل اسمه و الفصيل الذي يتبعه و سنوافيكم بها حين السماح لنا .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.