اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

القبض على شخص يتاجر بالنساء السوريات .. وهذه حقيقة ما فعله بهم

0

في ظل انعدام الضمير و الاخلاق من جهة… و في ظل حالة النزوح و الفقر والحاجة من جهة اخرى…

 تتنوع حالات الاستغلال الوحشي من قبل البشر للبشر، فيوما نسمع بالاتجار بالاعضاء،، و يوما نسمع بعمليات خطف مقابل فدية او ذبح المخطوف،،  اما ما تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي من احدى قصص الاستغلال و الابتزاز هو المتاجرة بالنساء،، هنا حيث مات الشرف و انعدمت الأخلاق…
حيث ذكرت اليوم صفحات و مواقع الكترونية أن دورية من مكتب الإتجار بالأشخاص و مكتب حماية الآداب بلبنان (محلة ساحل علما) قد تمكنت بتاريخ 25/5/2017من توقيف أربع فتيات سوريات بجرم ممارسة أعمال لاأخلاقية و منافية للأداب.

كما تم في نفس السياق توقيف المدعو (ع_ ج) سوري الجنسية تولد 1985 بجرم تسهيل الدعارة… حيث تم إلقاء القبض عليهم حين كان الرجل ينقلهن بواسطة سيارة نوع “كيا” استأجرها لتسهيل مهمة نقل الفتيات إلى مكان تواجد الزبائن.
وقد تم الحجز على السيارة المستخدمة،، و لدى التحقيق مع الفتيات قالوا انهن قد أجبرن من هذا الرجل على ممارسة الرذيلة،  حيث ان واحدة منهن كانت قد تعرفت عليه في بداية فترة النزوح و طلبت منه العون لايجاد عمل يعينها على سد أجار البيت و متطلبات العيش،  إلا أن نفسه الدنيئة و بطريقة ما أجبرها على ان تسلك هذا الطريق،  ثم طالبها بتحريض صديقاتها كي ينشط عمله اكثر،، و عندما تمنعت بدأ بابتزازها حتى رضخت لرغبته و عرفته على صديقاتها اللواتي أغراهن بالمال و العيش الرغيد حسب افادة الفتيات و بدأن بالعمل معه حيث كان يعرفهم على الزبائن الاغنياء و يأخذ عمولته مقابل الاتجار بأجسادهن…و مأكدين ندمهم و قلة حيلتهم عن ما حصل،، و اكدوا انهن ضحية استغلال ابن بلدهم الذي لم يردعه الشرف ولا الانتماء عن هذا الجرم..
و عندما بدأ التحقيق معه اتضح أنه متهم مطلوب للقضاء بموجب خلاصة حكم و  مذكرة توقيف بجرائم متعددة ووجهت له التهم التالية: 

الاتجار بالبشر و تسهيل دعارة و أعمال منافية للحشمة، ونقل و تهريب أسلحة حربية.
وقد تم حبسهم جميعا حتى انتهاء التحقيق الذي يجري بإشراف القضاء المختص… حيث تم إحالة جرائمه للنظر بها و اتخاذ الاجراءات اللازمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.