اخبارحلب
اخبار ميدانية و عسكرية و محلية من مدينة حلب و كامل المدن السورية

ماهي حقيقة “التسوية الخاصة بالجامعيين” للخدمة الإلزامية؟

0

تناقلت أوساط الشباب السوري أخبارا تتحدث عن دراسة تجريها مديرية التجنيد والجهات المعنية لتشجيع الشباب الجامعي على الالتحاق بخدمة العلم، وأفادت الأنباء التي تحدث عنها الشبان بحماسة بأن التسوية الجديدة “المنتظرة” ستتيح للشباب حملة الشهادة الجامعية إمكانية الخدمة العسكرية ضمن الاختصاص الذي درسوه لسنوات طويلة، بعيدا عن الخطوط الأولى بما يلبي دورهم في مجال العلم وإعادة الإعمار لاحقا بعد انتهاء الحرب، خصوصا وأن أعداد كبيرة من الجنود حملة الماجستيرات والدكتوراه والاختصاصات العلمية النادرة استشهدوا على خطوط الإشتباكات الأولى حسب قولهم.
 
الحديث يدور عن أمثلة تم طرحها في أوساط الطلاب وهي أن يلتحق خريج كلية الإعلام في الإدارة السياسية، وخريج العلوم السياسية في التوجيه السياسي، وخريج الحقوق في القضاء العسكري، بينما يلتحق المهندس المدني ومهندس العمارة في مؤسستي الانشاءات العسكرية والمؤسسة الاجتماعية العسكرية، ومهندس الميكانيك ضمن رحبات الاليات العسكرية، ووصلت طرافة البعض من خريجي اللغات الروسية والفارسية للحديث عن إمكانيتهم الالتحاق كمترجمين مع المستشارين الروس والايرانيين.
كل ما سبق وعلى الرغم من الارتياح نوعا ما للفكرة، لا يزال ذلك حديثا يتداول بكثرة في المقاهي والجامعات، مع انتشار تعاميم وقرارات جديدة قلصت التأجيل المتعلق بدبلوم التأهيل التربوي، إضافة لتقليص مهلة السفر من 9 إلى 4 أشهر

يوميات قذيفة هاون في دمشق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.