هكذا قتل ” الطفل السوري ” شمال ألمانيا

0

أعلنت الشرطة الألمانية في مدينة بريمن شمال البلاد السبت (السابع من يناير/ كانون الثاني 2017) وفاة طفل سوري يبلغ من العمر 15 عاماً، وذلك بعد أن تعرض للضرب على يد مجهولين ليلة رأس السنة.

 
وقالت الشرطة في بيان أن الشاب تعرض لهجوم من قبل عدة أشخاص في حي بلومنتال بالمدينة ليلة رأس السنة، وأنه عانى من إصابات حرجة في الرأس استدعت وضعه في حالة غيبوبة اصطناعية. وأكد كل من الشرطة ومكتب الادعاء العام في المدينة أنهما “يعملان بكل طاقتهما” من أجل الكشف عن ملابسات الهجوم.
وكانت الشرطة قد امتنعت في السابق عن إصدار أي بيانات صحفية في هذه القضية لما لها من حساسية في محيط الضحية العائلي، إلا أنها عادت وأكدت أنها ستصدر المزيد من التفاصيل في الأسابيع القادمة.
ي.أ/ خ.س (د ب أ)

حقيقة الجريمة

في حين وردت معلومات على صفحات الفيس بوك تؤكد ان الهجوم عن دوافع عرقية وان وراء الهجوم بعض الشبان الالمان المنتمين الى النازية و الذين يعارضون وجود اللاجئين بجميع جنسياتهم على الاراضي الألمانية , وفي سرد للواقعة ان عدد من الشبان اعمارهم تتراوح ما بين الـ 20 و 30 عام قد هاجمو الطفل و اوسعوه ضرباً احدى الضربات اتت على مؤخرت رأسه ما افقده الوعي وفروا هاربين من الحادث الذي ادى بعد فترة الى وفاة الطفل .

المصدر : وكالات + فيس بوك

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.